غيورا أيلاند يكشف سرا عن الرد الإيراني بشأن اغتيال فخري زاده

متابعات - الأمة برس
2020-12-04 | منذ 5 شهر

العالم النووي محسن فخري زاده

كشف الجنرال غيورا أيلاند، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق، سرا يتعلق بكيفية الرد الإيراني بشأن اغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده.

وأوضح أيلاند لإذاعة الجيش الإسرائيلي "غال تساهال"، صباح اليوم الجمعة 4 ديسمبر/ كانون الأول، أن إيران لا تريد أن يكون رد فعلها على اغتيال فخري زاده مؤلما للغاية، حتى لا يؤدي إلى رد فعل أمريكي.

وألقى مسؤولون إيرانيون باللوم على إسرائيل في مقتل فخري زاده، الأمر الذي أثار احتمالية اندلاع مواجهة جديدة بين طهران وتل أبيب.

وكانت أجهزة الأمن الإسرائيلية قد طلبت من الخبراء النوويين والمسؤولين الكبار ممن يعملون في مفاعل "ديمونا" النووي باتخاذ الحيطة والحذر، تحسبا من انتقام إيراني لاغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، صباح اليوم الجمعة، بأن السلطات الإسرائيلية طلبت من أحد العلماء في المفاعل بالامتناع عن السير في مسارات ثابتة، واتخاذ إجراءات تحذيرية، تخوفا من مراقبة إيرانية له أو لغيره من العلماء الإسرائيليين.

وأكدت القناة العبرية "كان" أن أجهزة الأمن الإسرائيلية رفعت بدورها مستوى التأهب في السفارات الإسرائيلية في جميع أنحاء العالم، في أعقاب اغتيال فخري زاده، الذي تتهم إيران إسرائيل بتنفيذه، فضلا عن التخوف من استهداف سياح إسرائيليين في دول الخليج، خاصة الإمارات والبحرين، اللتين وقعتا اتفاقيات تحالف وتطبيع علاقات مع إسرائيل.

وأجاب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن سؤال هيئة البث الإسرائيلية "كان"، الأربعاء الماضي، حول تورط إسرائيل في عملية اغتيال فخري زاده، بأنه كثيرا ما يسمع هذه "المزاعم"، وسواء كانت صحيحة أم لا، فهو لا يريد الرد عليها.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: نسمع دائما هذه المزاعم، سواء كانت صحيحة أم لا، نحن لا نرغب في الرد عليها ولا أنوي الخروج عن تلك السياسة.

وشيعت إيران، الاثنين الماضي، جثمان العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الذي اغتيل، الجمعة الماضي، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي