الانفصال ينهي «رومانسية» عمرو دياب ودينا الشربيني

2020-11-30 | منذ 8 شهر

دياب والشربيني في عناق سابقدبي ـ غسان خروب - يبدو أن «رومانسية» الفنان عمرو دياب والفنانة دينا الشربيني قد وصلت إلى حد النهاية، بعد إصابة علاقتهما بـ«شرخ»، لم يعد تنفع معه الحكمة القائلة بأن «الصلح خير»، لا سيما بعد تردد أنباء عن انفصالهما عن بعضهما البعض تماماً، وهو ما قاد اسم دينا الشربيني إلى صدارة «الترند» في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تداول روادها جملة من الأسباب التي أدت إلى الانفصال بين الزوجين، بعد وقوع سلسلة من الخلافات بينهما، تسببت في مغادرة دينا لـ«عش الزوجية» الذي طالما جمعها مع دياب.

ورغم أن الطرفين لا يزالان يتكتمان على ما حدث، حيث لم يبح أي منهما بالحقيقة، ولم يؤكدا حتى اللحظة خبر انفصالهما، إلا أن عديد التقارير والتغريدات قد كشفت في الآونة الأخيرة، عن قائمة طويلة من الأسباب التي «يقال» إنها أدت إلى حدوث الانفصال. أولى هذه الروايات دارت حول طلب دينا توثيق عقد زواجها من عمرو دياب، وتحويله من «عرفي» إلى «رسمي»، كما تضمنت الرواية رغبة الشربيني في الإنجاب، وهو ما يرفضه دياب، وذلك خشية من فقدانه لنصف ممتلكاته في بريطانيا، حيث سيمكن ذلك زوجته زينة عاشور من الاستحواذ عليها.

غياب الشربيني عن حفل الزفاف الذي ظهر فيه عمرو دياب يوم الخميس الماضي، شكل بالنسبة للبعض مؤشراً على حقيقة وجود خلافات بينهما، ففي الوقت الذي أرجع فيه البعض غيابها لانشغالها بتصوير فيلمها الجديد «30 مارس» واستعدادها لمسلسل «قصر النيل»، أرجع البعض الآخر ذلك إلى وجود خلافات بينهما، مستندين في ذلك على حرص دينا الدائم على التواجد مع عمرو دياب في كافة المناسبات الرسمية والحفلات.

هذا الخلاف لا يعد الأول بين الشربيني وعمرو دياب، حيث وقعت بينهما أكثر من مرة، ومن بينها شجار وقع بينهما أثناء وجودهما داخل أحد الأماكن الساحلية التي كانا يقضيان فيها إحدى السهرات معاً، وتطور الشجار بعد أن دخل دياب في حالة من العصبية أمام الحاضرين ولم ترد دينا الشربيني واكتفت بالصمت ليغادرا المكان خلال لحظات بعدها.

ورغم التغريدة التي أطلقتها أخيراً ندى الكامل، زوجة الفنان أحمد الفيشاوي، والتي تعرب فيها عن دعمها لصديقتها المقربة دينا الشربيني، حيث كتبت: «ست البنات وخفيفة الروح وجميلة الطلة، طيبة قلب واحترام، وبنت جميلة وناعمة ونجمة وموهوبة من يومها»، إلا أن أي من أفراد عائلة عمرو دياب، لم يعلق على قصة انفصال الثنائي، في حين لم تشهد حسابات عمرو دياب ودينا الشربيني على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام أي منهما بحذف الصور المنشورة والتي تجمعهما في أكثر من مناسبة، كما لم تقم دينا الشربيني بإلغاء متابعتها لحسابات عمرو دياب أو أي من أبنائه وهم عبدالله وكنزي وجانا ونور.

موضوع يهمك : مادونا تستعدّ لكتابة وإخراج فيلم عن حياتها

في الآونة الأخيرة، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، انتشاراً لمقطع مصور يظهر فيه عمرو دياب، خلال تقديمه في إحدى الحفلات لأغنية «أماكن السهر»، التي سبق وأن أهداها إلى دينا الشربيني، وخلال المقطع يخاطب دياب الجمهور، ويقول ساخراً: (المؤلف أوفر أوي)، وهو ما دعا البعض إلى اعتبارها رسالة إلى دينا، ويؤكد من خلالها انفصالهما.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي