الهلال يتوج بطلاً لكأس الملك للمرة التاسعة

2020-11-29 | منذ 3 شهر

فيصل الحربي

توج الهلال بطلاً لكأس الملك للمرة التاسعة في تاريخه بعد فوزه على غريمه التقليدي النصر، في ديربي الرياض الذي احتضنه ستاد الملك فهد الدولي، في نهائي المسابقة، السبت 28 نوفمبر 2020.

وأكد الهلال تفوقه على غريمه التقليدي النصر بعدما كرر فوزه للمرة الثانية توالياً بعدما هزمه في الدوري 2-صفر يوم الاثنين الماضي.

وشهدت المباراة تفوقاً هلالياً واضحاً، حيث انتظر 10 دقائق فقط حتى تمكن مدافعه الكوري جانغ هيون سو الذي حول عرضية زميله الإيطالي سباستيان جوفينكو برأسه لتستقر في شباك النصر.

وواصل الهلال هجومه وأهدر مدافعه ياسر الشهراني هدفاً محققاً عقب تلقيه تمريرة من زميله سلمان الفرج ليواجه المرمى ويسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس الأسترالي براند جونز الذي تصدى لها بصعوبة.

وحاول النصر العودة للمباراة وكان قريباً من ذلك حينما اخترق لاعبه الأرجنتيني بيتي مارتينيز دفاع الهلال وسدد الكرة قوية إلا أنها أصابت القائم الأيسر للحارس حبيب الوطيان.

وعند الدقيقة 42 نجح الفرنسي بافتيمبي غوميز مهاجم الهلال من تسجيل الهدف الثاني عن طريق ركلة جزاء تسبب بها زميله سالم الدوسري.

وكثف النصر هجومه قبل نهاية الشوط الأول وسنحت للاعبه الأرجنتيني مارتينيز الذي تلقى تمريرة من زميله عبدالمجيد الصليهم ليسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس حبيب الوطيان الذي أبعدها بصعوبة.

ومع مطلع الشوط الثاني، دفع البرتغالي روي فيتوريا بتغييرين دفعة واحدة حينما أشرك المدافع علي لاجامي وزميله أيمن يحيى كبديلين لسلطان الغنّام وعبدالمجيد الصليهم.

وتحسن أداء النصر الذي واصل بحثه عن هدف التعادل وسنحت فرصة خطيرة لمهاجمه عبدالرزاق حمدالله الذي تلقى تمريرة من زميله مارتينيز، إلا أنه سدد الكرة خارج الشباك.

وعند الدقيقة 71 نجح البديل أيمن يحيى لاعب النصر من تسجيل هدف تقليص الفارق بعد تلقيه تمريرة من زميله علي الحسن ليواجه المرمى ويسدد الكرة استقرت في شباك الحارس حبيب الوطيان.

وواصل النصر هجومه وكاد مهاجمه عبدالرزاق حمدالله أن يسجل هدف التعادل بعد تلقيه تمريرة من زميله خالد الغنّام ليسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس حبيب الوطيان الذي أبعدها ببراعة.

وكثّف النصر هجومه في الدقائق الأخيرة إلا أنه فشل في الوصول لمرمى الهلال لتنتهي المباراة بفوز الأزرق 2-1.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي