الفكي: زيارة الوفد الإسرائيلي للسودان كانت ذات طابع عسكري وليس سياسي

الخرطوم- وكالات:
2020-11-29 | منذ 11 شهر

المتحدث باسم مجلس السيادة في السودان محمد الفكي

كشف المتحدث باسم مجلس السيادة في السودان محمد الفكي أن زيارة الوفد الإسرائيلي للبلاد، الأسبوع الماضي، كانت ذات طبيعة عسكرية بحتة وليست سياسية.

وقال الفكي، إن الوفد الإسرائيلي أجرى لقاءات مع شخصيات عسكرية، لم يفصح عنها، وناقش معها جوانب محددة لا يمكن الحديث عنها في الوقت الحالي، حسب تعبير الفكي.

وذكر أن الوفد الإسرائيلي افتتح زيارته بالتوجه إلى منظمة الصناعات الدفاعية التابعة للجيش السوداني، حيث التقى عسكريين، ولكن اللقاء لم يناقش أي جانب من الجوانب السياسية المتعلقة بالتطبيع بين السودان وإسرائيل، وفقا لتصريحات المتحدث.

جانب من احتجاج قرب القصر الرئاسي في الخرطوم ضد التطبيع مع إسرائيل

مصلحة السودان

وأكد الفكي أن "مصلحة السودان هي الفيصل في علاقاته الخارجية قبل كل شيء، وإذا كانت هناك مصلحة في التطبيع مع إسرائيل سنمضي فيه إلى النهاية"، حسب قوله.

وكانت إسرائيل أرسلت الاثنين الماضي أول وفد إلى السودان بعد اتفاق الجانبين الشهر الماضي على اتخاذ خطوات نحو إقامة علاقات طبيعية، وذلك بعد أن تأخرت الزيارة لأسباب لوجستية.

وبات السودان البلد العربي الخامس الذي يوافق على تطبيع علاقاته مع إسرائيل.

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك (يمين) مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال لقاء جمعهما في الخرطوم 

رفض التطبيع

وأعلنت قوى سياسية سودانية عدة رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل، من بينها أحزاب مشاركة في ائتلاف الحكم الانتقالي.

يشار إلى أنه في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب وقع مرسوما برفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، وأن الخرطوم وتل أبيب اتفقتا -بوساطة أميركية- على تطبيع العلاقات بينهما.

ووصف بيان مشترك أميركي سوداني إسرائيلي اتفاق التطبيع بين السودان وإسرائيل بالتاريخي، واعتبره شهادة على "النهج الجريء للقادة الأربعة (الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو)".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي