"تيغراي" تتهم إثيوبيا ببدء الهجوم على عاصمة الإقليم

2020-11-28 | منذ 2 شهر

مقلي تتعرض لقصف عنيف من قبل الجيش الأثيوبي

قال الجيش الإثيوبي إنه سيسيطر على مدينة مقلي عاصمة إقليم تيغراي في الأيام المقبلة وذلك بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء آبي أحمد بدء المرحلة الأخيرة من الهجوم في الإقليم.

وقال حسن إبراهيم رئيس وحدة التدريب في قوات الدفاع الإثيوبية اليوم السبت 28 نوفمبر/تشرين الثاني، إن القوات الاتحادية سيطرت على بلدة وقرو التي تبعد 50 كيلومترا شمالي مقلي وعلى عدة بلدات أخرى.

من جهة أخرى، قالت حكومة تيغراي المحلية ومنظمات إنسانية إن عاصمة الإقليم تتعرض لقصف كثيف من قبل الجيش الإثيوبي.

وقال زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي اليوم السبت إن قوات الحكومة الإثيوبية بدأت هجوما للسيطرة على العاصمة.

وقال دبرصيون جبرمكئيل في رسالة نصية لـ "رويترز" إن مقلي تحت "قصف عنيف".

واتهم زعيم الجبهة جيش إريتريا المجاورة بالإغارة على مخيمات اللاجئين في تيغراي للقبض على اللاجئين الذين فروا من إريتريا.

ويذكر أن هناك صعوبة في التحقق من المعلومات المتعلقة بالصراع المستمر منذ ثلاثة أسابيع بين الجيش الإثيوبي والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي نظرا لانقطاع الاتصالات والإنترنت في الإقليم بالإضافة إلى القيود المشددة على دخوله.

ويعتقد أن المئات قتلوا وأصيب الآلاف بجروح جراء القتال الذي تسبب بدمار واسع النطاق نتيجة القصف الجوي والبري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي