لأجلك سيدتي : ثماني ساعات يد نسائية بتصاميم بالغة التعقيد

بلومبرغ
2020-11-18

ساعة ليغاسي ماشين فلاينغ تي (MB&F Legacy Machine FlyingT)تزعم كل من "باتيك فيليب" (Patek Philippe)، و"بريغيه" (Breguet)، أن لهما السبق في صناعة ساعة اليد الأولى في العالم، فالأولى عرضت نموذجها الأول في عام 1868، وهي ساعة كبيرة مكسوّة بالذهب اقتنتها الكونتيسة المجرية "كوسكوفيتش" (Countess Koscowicz of Hungary)، ولا تزال هذه الساعة موجودة حتى اليوم.

أما الساعة التي صنعتها "بريغيه"، التي يُقال إنها صُنِعَت عام 1810 من أجل أخت نابليون، ملكة نابولي، فيبدو أنها اختفت. وسواء كانت الأولى أو الثانية هي نقطة انطلاق صناعة الساعات، فقد مرّت عقود طويلة على اعتبار ساعة اليد قطعة حُلي فخمة مرصعة بالجواهر ترتديها النساء، ولهذا اقتصر التقدّم في هذه الصناعة على ساعات السيدات فقط.

بدأ الرجال اقتناء ساعات اليد عندما كانت أداةً لمعرفة الوقت خلال الحرب العالمية الأولى، ثم تحوّل وجه هذه الصناعة، وكرّست العلامات التجارية التطوّر التقني في الساعات وتحسيناتها وتعقيدها لتلك المخصّصة للرجال فقط لسنوات طويلة، أما في الوقت الحالي، ترتدي النساء ساعات "مصمّمة للرجال" والعكس صحيح، لكن لا تزال استراتيجيات الصناعة تختلف بحسب الجنس.

غالباً ما تُصنَع ساعات النساء إما بتقليل المساحة المخصصة لأرقام الساعة أو بتغطية إطار الساعة بالأحجار الكريمة، أو بالاثنين معاً، ومع ذلك، نرى كل عام تقريباً علامة تجارية أو علامتين تصدران مجموعة ساعات نسائية تُظهر إتقاناً في الصنع يرضي المهتمين بالساعات.

ولا تزال "باتيك فيليب"، و"بريغيه" ضمن هذه القائمة. ونرى أيضاً قطعاً مبتكرة من مصممين مستقلّين أمثال "إم بي آند إف" (MB&F)، و"كريستوف كلاريه" (Christophe Claret).

يقول "ماكسيمليان باسير" (Maximilian Büsser) مؤسّس "إم بي آند إف": "إن الساعة التي أطلقتها (إم بي آند إف) مؤخراً باسم (ليغاسي ماشين فلاينغ تي) (Legacy Machine FlyingT) لا تشبه أي طراز آخر في عالم ساعات النساء مطلقاً، وقد طرحتها الشركة بعد 14 سنة من تاريخ إطلاق هذه العلامة، فهي بمثابة سعادة نفسية لي، وقد استغرق مني الأمر نحو 10 سنوات لأشعر بالرضا عنها".

ويتابع: "كنت أصنع لنفسي فحسب، حتى أدركت يوماً أنني لا أساوي شيئاً بدون أحبابي، وكانت عائلتي في ذلك الوقت هي أمي وزوجتي وابنتي، وكنت أعلم أن عليّ التحلي بالشجاعة لأصنع قطعة أهديها للنساء اللاتي أحبهن".

معظم مشتري ساعات اليد المعقدة من الرجال، وهذه إحدى العقبات التي لا تشجّع الابتكار في تصميم ساعات النساء، وقد استغل صنّاع الساعات الخيارات القليلة جداً المتوافرة للرجال فيما يتعلق بالقطع الكمالية للزينة، وركزوا على إضافة مميزات جديدة في الساعات والآليات التي تقوم عليها، كما يشير "باسير" إلى أن هذه الصناعة قائمة على مصمّمين وصناع ساعات من الذكور.

لحسن الحظ، شهد عام 2019 إطلاق مجموعة كبيرة من الساعات النسائية التي خالفت هذا التوجه، نذكر هنا بعضاً منها:

ساعة "ديفا دريم فينيسيما مينيت ريبيتر 2019 من بولغري" (Bulgari 2019 Diva Finissima Minute Repeater)

ساعة ديفا دريم فينيسيما مينيت ريبيتر 2019 من بولغري المصدر: Bulgari


ساعة "ديفا دريم فينيسيما مينيت ريبيتر 2019" من بولغري، مصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطاً

تحفة فنية تلتف حول رسغ المرأة لتطربها بتعقيدها ودقاتها، دباخلها آلية الحركة الميكانيكية عيار BVL 362 التي تعدّ أرقى آلية مكرّر دقائق في العالم، وتحرك هذه الآلية مطرقتان لتصدر دقاتها المميّزة.

وتتجمل هذه الساعة بقرص من حجر الأفنتورين ومؤشرات من الألماس، وغطاء خلفي شفاف يكشف حركتها، ولم يصنع منها إلا عشر قطع فقط، ويبلغ سعرها 187 ألف دولار أمريكي.

ساعة "لايدي آربلز بلانيتاريوم من فان كليف أند آربلز" (Van Cleef & Arpels Lady Arpels Planétarium)

ساعة لايدي آربلز بلانيتاريوم من فان كليف أند آربلز المصدر: Van Cleef & Arpels


تتميّز ساعة "لايدي آربلز بلانيتاريوم" بحركة ميكانيكية ذاتية التعبئة طوّرها "كريستيان فان دير كلاوو" (Christiaan Van der Klaauw) خصيصاً لدار "فان كليف أند آربلز" (Van Cleef & Arpels).

تتبّع الساعة مدارات عطارد والزهرة والأرض والقمر بالوقت الحقيقي، وحازت على جائزة الساعات النسائية المعقدة في معرض "جائزة جنيف الكبرى للساعات الفخمة 2018" (the Grand Prix d’Horlogerie de Genève)، وتأتي الساعة مرصّعة بالذهب الأبيض وبـ373 قطعة ألماس، إلا أن سحرها وفتنتها يتركّزان في قرص الأفنتورين، ويبلغ سعرها 231 ألف دولار أمريكي.

ساعة "ليغاسي ماشين فلاينغ تي من إم بي آند إف" MB&F " (MB&F Legacy Machine FlyingT

ساعة ليغاسي ماشين فلاينغ تي من "إم بي آند إف"المصدر: MB&F
ترتفع فوق إطار هذه الساعة قبة كرستالية عالية تضمّ توربيون محلّقاً (وهو إضافة ميكانيكية للتغلب على آثار جاذبية الأرض على الساعات) يدور لـ60 ثانية، وقرصاً صغيراً فرعياً مائلاً لأعلى لمعرفة الوقت، ويجمّلها عقربان زرقاوان متعرّجان.

موضوع يهمك : صور أبرز صيحات موضة إكسسوارات خريف وشتاء 2020

ولعل الميزة الأهم في هذه التحفة تلقائية الدوران، هي الحركة المكوّنة من 280 عنصراً التي طوّرتها "إم بي آند إف" لتبعث الحياة من الساعة.

أما علبة الساعة فمصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطاً، مزيّنة بحبات الألماس، في حين أن الدوّار من التيتانيوم والبلاتين، وصل سعرها إلى 115 ألف دولار أمريكي للون الأسود منها.

ساعة "لايدي إيت فلاور من جاكيه دروز" (Jaquet Droz Lady 8 Flower Ref. J032003271)

ساعة لايدي إيت فلاور من جاكيه دروز المصدر: Jaquet Droz
ظهرت "ليدي إيت فلاور" Lady 8 Flower لأول مرة في عام 2015، يميّزها زهرة اللوتس التي تتفتح أوتوماتيكياً فوق مؤشر الساعة 12، وصُنعت منها ثماني قطع من كل إصدار منذ ذلك الحين، (بما فيها التي في الصورة).

وتتضمّن هذه الساعة أحد أكثر التعقيدات صعوبة، التي لا ينتجها سوى عدد قليل جداً من العلامات التجارية، وهي أن الزهرة يمكن أن تتفتح أوتوماتيكاً بضغطة زر عند مؤشر الساعة الثانية.

وتعمل الساعة نفسها بحركة ميكانيكية ذاتية التعبئة طوّرتها "جاكيه دروز" (Jaquet Droz)، وصُمّم القرص المصنوع من عرق اللؤلؤ المنقوش بدقة فنية بطريقة تباين رونق العلبة المصنوعة من الذهب الأحمر عيار 18 قيراطاً بطريقة جميلة، ويتحدد سعرها عند الطلب.

ساعة "لايديز كرونوغراف من باتيك فيليب" (Patek Philippe Ref. 7150/250R Ladies Chronograph)

ساعة لايديز كرونوغراف من باتيك فيليب المصدر: Patek Philippe
ساعة "كرونوغراف" (Chronograph) من "باتيك فيليب" (Patek Philippe) ليست ساعة تقليدية كغيرها، إذ تتمتع بدولاب عامودي يدوية التعبئة بحركة من عيار CH 29-535 PS، بـ210 مكوّن طوّرتها "باتيك فيليب" خصيصًا لهذه القطعة.

قد تبدو أزرار الضغط وعلبة الساعة المصنوعة من الذهب الوردي جذابة، إلا أن ما يميزها هي وظيفة عقرب الكرونوغراف المركزي، إضافة إلى عداد 30 دقيقة وعداد 30 دقيقة فوري. وعرضت لأول مرة في عام 2016، وهذا أحدث طراز منها بسعر 83 ألفاً و920دولاراً أمريكياً.

ساعة "تراديشن دايم ريتروغرايد سيكوند 7038 من بريغيه" (Breguet Tradition Dame Retrograde Seconde 7038)

ساعة تراديشن دايم ريتروغرايد سيكوند 7038 من بريغيه المصدر: Breguet
مع ميّزة الثواني التراجعية، تعمل ساعة تراديشن دايم Tradition Dame) 7038) من "بريغيه" بحركة عيار 505SR التي طوّرتها الدار وتتضمّن ميزان رفع مقلوباً.

وتظهرُ على "المينا" الرئيسية للساعة بعض مكوّنات الحركة الأكثر إثارة وتتداخل عند مؤشر الساعة 12 بقرص داخلي مصنوع من عرق اللؤلؤ التاهيتي. ويتضمّن إصدار عام 2016 العديد من اللمسات التي استخدمتها "بريغيه" في ساعاتها النسائية فقط، بما فيها حركة بيضاء بلورية، بسعر 38 ألفاً و900 دولار أمريكي.

ساعة "ألتيبلانو واتش من بياجيه" (Piaget Altiplano Watch)

ساعة ألتيبلانو واتش من بياجيه المصدر: Piaget
تجتمع العديد من التعقيدات في ساعة "ألتيبلانو" (Altiplano) الجذابة من "بياجيه" (Piaget)، ومجموعة الحركة الألماسية بسمك 3.1 مللم واحدة منها. تتميز بحركة هيكلية فائقة الرقة من مصنع "بياجيه" 838D مرصّعة بـ219 ماسة محدّدة الشكل، وذات تركيب نحيف وممتد جذّاب للغاية.

أما العلبة بكاملها فسمكها 7.3 مللم فقط، وهذا إنجاز فني بارز في حد ذاته.

سعرها وصل إلى 90 ألفاً و500 دولار أمريكي.

ساعة "مارغو فيلور من كريستوف كلاريه" (Christophe Claret Margot Velours)

ساعة مارغو فيلور من كريستوف كلاريه المصدر: Christophe Claret
أطلق "كريستوف كلاريه" (Christophe Claret) ساعته النسائية الأولى "مارغو فيلور" في معرض SIHH – الفائزة بجائزة الساعات النسائية المعقدة في معرض "جائزة جنيف الكبرى للساعات الفخمة" (the Grand Prix d’Horlogerie de Genève) في عام 2014 - حيث تميّزت بترصيع محبّب أنجزَ بتقنية جديدة.

موضوع يهمك : اكشتفي تدرّجات الأزرق والأخضر في مجوهراتك

وبضغطة زر عند مؤشر الساعة 2 تبدأ بتلات الزهرة بالاختفاء واحدة تلو الأخرى، مصحوبةً بظهور الإجابة المرتقبة عن سؤال: "يحبني ... لا يحبني" باللغة الفرنسية، كما تتردد رنات الأجراس مع كل ضغطة. كما أن كل هذا الإبداع المبتكر يعود للحركة الأوتوماتيكية EMT17 التي تضم 731 مكوّناً.

وتتوافر هذه الساعة الزرقاء المزيّنة بالذهب الأبيض بإصدار محدود يضمّ 20 قطعة فقط، بسعر 198 ألف فرنك سويسري (197 ألف دولار أمريكي).

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي