وزير خارجية البحرين يصل إلى إسرائيل في أول رحلة بعد التطبيع

2020-11-18

 

وصل وفد رسمي بحريني، برئاسة وزير الخارجية "عبداللطيف الزياني"، الأربعاء 18 نوفمبر 2020م ، إلى إسرائيل، قادما من العاصمة البحرينية المنامة، لمناقشة توسيع اتفاق التطبيع الموقع بينهما.

وأظهر موقع "فلايت رادار24" لتتبع حركة الرحلات الجوية أن رحلة "طيران الخليج" رقم "جي.إف 972"، وهو رمز الهاتف الدولي لدولة الاحتلال، أقلعت من مطار المنامة صباح الأربعاء متوجهة إلى تل أبيب، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، قبل أن يعلن، لاحقا، عن وصولها.

بدوره، قال "آفي بيركوفيتش" مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط على "تويتر" إنه على متن الطائرة نفسها على رأس وفد أمريكي.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية؛ فإنه من المقرر أن يعقد "الزياني" لقاء ثلاثيا مع نظيره الأمريكي "مايك بومبيو"، ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو".

ويتواجد "بومبيو" حاليا في إسرائيل، ضمن جولة شرق أوسطية.

 وستبحث القمة الثلاثية تعزيز خطوات التطبيع بين المنامة وتل أبيب، ومستقبل التعاون بينهما بعد انتهاء ولاية "دونالد ترامب"، الراعي للاتفاق.

موضوع يهمك :  ملك البحرين يعين نجله وولي عهده سلمان رئيسا للوزراء

 

والإثنين الماضي، أعلنت البحرين عن زيارة يجريها وفد رفيع المستوى، برئاسة "الزياني" إلى إسرائيل، لإجراء مزيد من المباحثات المشتركة، في ضوء اتفاق التطبيع بين البلدين، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية (بنا).

ووصفت قناة "كان" الإسرائيلية (الرسمية) زيارة "الزياني" بأنها أول زيارة علنية من قبل مسؤول حكومي بحريني رفيع المستوى لإسرائيل.

فيما قال مسؤول بوزارة الخارجية البحرينية، إن "الزيانى" سيجري محادثات حول مجالات التعاون التى تم بحثها خلال زيارة وفد إسرائيلى إلى المنامة، في 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضى.

وفي 18 أكتوبر/تشرين الأول، وصلت أول رحلة طيران تجارية إسرائيلية البحرين، وحملت على متنها وفد ضم مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، وخلالها تم التوقيع على 7 مذكرات تعاون مشتركة في عدة مجالات منها مذكرة تعاون مالية واقتصادية.

والبحرين رابع دولة عربية، بعد الإمارات والأردن ومصر، تقيم علاقات دبلوماسية مع تل أبيب، فيما كان السودان آخر دولة عربية تقدم على هذه الخطوة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي