تأجيل محادثات الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين لأجل غير مسمى

2020-11-18 | منذ 1 أسبوع

كشف وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمني "ماجد فضائل" عن تأجيل جولة المفاوضات بشأن الأسرى والمختطفين في اليمن، قبل انطلاقها بيومين، في العاصمة الأردنية، إلى أجل غير مسمى.

وقال عضو الفريق الحكومي المفاوض إن مكتب المبعوث الأممي "مارتن جريفيث" أبلغهم بتأجيلها، دون معرفة أسباب ذلك .

وأشار المسؤول اليمني إلى أنه "سيتم ترتيب لعقد جولة التفاوض في القريب بإذن الله".

وكان من المقرر أن تنطلق جولة المفاوضات الجديدة بشأن الأسرى والمختطفين برعاية الأمم المتحدة، يوم الخميس المقبل 19 نوفمبر 2020م .

وفي ذات السياق، أكد "عبدالقادر المرتضى"، رئيس لجنة شؤون الأسرى في جماعة أنصار الله اليمنية (الحوثيين) تأجيل جولة المفاوضات حول الأسرى.

موضوع يهمك : تعزيزات عسكرية يدفع بها الانتقالي الجنوبي إلى أبين جنوب اليمن

وكتب "المرتضى"، عبر "تويتر": "تم إبلاغنا من قبل الأمم المتحدة عن تأجيل موعد جولة المفاوضات على ملف الأسرى، التي كان مقرر أن تبدأ بعد غد الخميس في العاصمة الأردنية (عمّان) إلى وقت لاحق لم يتم تحديده بعد".

 والسبت الماضي، قال مسؤول ملف الأسرى بجماعة الحوثي إن "أجندة مفاوضات الأسرى المقبلة في الأردن -قبل أن تؤجل- هي تحرير 200 أسير من الجيش واللجان (عناصر الجماعة)، مقابل 100 من الطرف الآخر (الحكومة)".

وزعم "المرتضى" أن "الحكومة ليست جاهزة للذهاب إلى صفقة تبادل كل الأسرى مقابل الكل"، معتبرا أن "السعودية هي التي تملك زمام الأمور".

ورفض "فضائل" تلك الاتهامات عبر "تويتر"، مغردا: "ميليشيات الحوثي تستمر في مغالطتها المفضوحة حول ملف الأسرى والمختطفين".

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أنجزت أكبر عملية لتبادل الأسرى في اليمن، برعاية الأمم المتحدة، بعد مفاوضات بين الجانبين استمرت لأكثر من سنتين، آخرها الجولة التي احتضنتها مدينة مونترو السويسرية في 27 سبتمبر/أيلول الماضي.

وشملت العملية إطلاق 1081 محتجزا وأسيرا، بينهم 15 عسكريا سعوديا و4 عسكريين سودانيين، ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي