غانتس: سوريا تتحمل المسؤولية على "حقل العبوات الناسفة"

2020-11-17 | منذ 4 شهر

وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس

حمّل وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، سوريا، مسؤولية زرع عبوات ناسفة بالقرب من الحدود مع سوريا داخل الأراضي الإسرائيلية.

وأفادت صحيفة "هاآرتس" العبرية، مساء اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني، بأن غانتس قام بجولة بالقرب من الحدود مع لبنان، بعد ساعات قليلة من الكشف عن المتفجرات، محملا سوريا مسؤولية ما يحدث على أراضيها.

وذكر غانتس أنه "مقتنع بقدرة الجيش الإسرائيلي على الرد بشدة، ولا يمكن استمرار تهريب الأسلحة إلى حزب الله اللبناني".

وردا على سؤال حول موعد رد إسرائيل على زرع العبوات الناسفة، قال غانتس: "لا أعلم متى سيكون هناك رد وكيف سيكون هذا الرد، إنها واقعة خطيرة، نحن لا نقبلها، هذه سيادتنا، وهذا أمننا، ولدي قناعة بقدرة الجيش الإسرائيلي على الرد بشدة على أي حادث على الجبهتين، اللبنانية والسورية".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن تفكيك "حقل للعبوات الناسفة"، في وقت سابق من مساء اليوم، عثر عليها بالقرب من الحدود مع سوريا داخل الأراضي الإسرائيلية، محملاً دمشق مسؤولية أي عمل "تخريبي" ينطلق من أراضيه.

وأضاف الجيش الإسرائيلي في بيان اليوم: "قامت قوات الهندسة بتفكيك العبوات الناسفة بالقرب من المنطقة التي سبق وأحبطت فيها قوات جيش الدفاع محاولة لزرع عبوات ناسفة قبل ثلاثة أشهر".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي