الحاضري يكشف عن أرقام مفزعة في أعداد الوفيات للأطفال باليمن

2020-11-16 | منذ 2 أسبوع

الدكتور يوسف الحاضري الناطق الرسمي لوزارة الصحة بصنعاء

كشف مسؤول في وزارة الصحة العامة والسكان بحكومة الإنقاذ التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، عن أرقام مفزعة في أعداد الوفيات للأطفال حديثي الولادة في اليمن.

وأكد يوسف الحاضري الناطق الرسمي لوزارة الصحة بصنعاء أن 27 من بين كل 1000 طفل يموتون سنويا باليمن نتيجة تدهور الأوضاع الصحية وسوء الرعاية الطبية في البلد، بالإضافة إلى الأزمة الإقتصادية والمعيشية التي عصفت باليمنيين بسبب الحرب والحصار المفروض منذ ست سنوات.

وأتهم الحاضري الأمم المتحدة بالتواطؤ في قتل أفراد الشعب اليمني ومن بينهم شريحة الإطفال، وذلك عبر تقديم مساعدات غذائية ودوائية فاسدة ومنتهية الصلاحية.

وقال، "نحن لا نعول على الأمم المتحدة في مساعدتنا لأننا نعلم يقيناً بأنها شريكة للتحالف في قتل أطفالنا، كما أننا لا نريد منهم غذاء فاسدا وأدوية منتهية الصلاحية.. فقط نطالبهم بالتحرك الجاد والمسؤول لرفع الحصار المفروض على البلد"

مؤكداً أن الجسر الطبي الجوي الذي أعلن عنه سابقاً يمثل أكبر فضيحة للأمم المتحدة وللمنظمات الدولية، إذ أنه غير موجود سوى في التصريحات الإعلامية فقط أما على الواقع فلا يوجد شئ"

وأوضح، أن هذا الجسر لا يعدو عن كونه مجرد شماعة إعلامية تحاول من خلالها الأمم المتحدة وبقية المنظمات العاملة تلميع صورة تحالف العدوان أمام الرأي العام الدولي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي