كيف يمكنك تطوير مهارات التفاوض؟

2020-11-15 | منذ 5 شهر

لا يوجد أحد يولد وهو متفاوض جيد، بل إنّ مهارة التفاوض تحديدًا من أكثر المهارات التي يمكن تطويرها مع الوقت والتجارب المستمرة، من أهم الطرق التي يمكنها أن تساعدك على تطوير مهارات التفاوض هي الطرق التالية:

1- ركّز على الاستماع الجيد: الاستماع الجيد هو مفتاح التفاوض الفعّال، فهو سيساعدك في معرفة كل شيء تريده عن الطرف الآخر، وسيجعلك تتأكد من افتراضاتك، كما أنّه يعكس احترامك للشخص من خلال تقديرك له ومنحه الفرصة للحديث دون مقاطعة.

2- تعلّم التعبير عمّا تريد بوضوح: تأكد من قدرة الطرف الآخر على فهم ما تريد بالضبط، بحيث يمكنك التفاوض على هذا الأمر جيدًا، وإدارة التفاوض في المسار الذي تريده ويحقق لك أهدافك من عملية التفاوض.

3- استخدم طريقة الاقتراحات المتعددة: من خلال تقديم أكثر من عرض في وقتٍ واحد، سيكون بإمكانك توفير الوقت أثناء عملية التفاوض، وزيادة إمكانية الموافقة على واحدة من الخيارات التي تعرضها، بدلًا من التركيز على خيار واحد طوال الوقت، هذا يمكن تحقيقه من خلال تمتعك بالمرونة.

موضوع يهمك : خطوات سريعة عليك اتباعها فورا في حالة فقدان اللابتوب

4- تعلّم السيطرة على عواطفك: يكون من الصعب إجراء التفاوض عندما تكون في حالة من الضغط أو التوتر، لذا من الأشياء التي تساعدك على إجادة مهارات التفاوض أن تتعلّم كيفية السيطرة على عواطفك، وأن تختار الوقت المناسب لإجراء التفاوض، بحيث يمكنك تحقيق أفضل النتائج.

5- تعلّم كيف تتعامل مع الرفض: من الأشياء التي تؤثر سلبًا على التفاوض أن تأخذ الرفض على محمل شخصي، وأن تتأثر برفض الطرف الآخر. في النهاية هذا الرفض موجّه لما تقدمه، وبالتالي كلّما تعاملت مع الأمر من هذا المنظور، سيكون بإمكانك أن تفكّر في حلول أخرى لاستمرارية التفاوض وتحقيق هدفك.

6- استخدم استراتيجية التثبيت: إذا كنت تنوي إتمام عملية شراء، ابدأ دائمًا بعرض سعر قليل، وإذا كنت البائع فافعل العكس. سيبدأ الطرف الآخر في التفاوض معك، وحتى مع إجراء تغييرات في عرض السعر، فإنّه سيصل إلى نقطة مناسبة لك.

لا يتوقف استخدام مهارة التفاوض في أي مرحلة من حياتك، لذا اجعل من كل موقف فرصة بالنسبة لك لمحاولة تطوير هذه المهارة، ومع الوقت ستجد أنّك قد وصلت إلى درجة إجادة لها، وهو ما يمكن أن يساعدك على تحقيق العديد من النجاحات في حياتك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي