احتجاز رهائن في كندا.. والشرطة: تجنبوا المكان

2020-11-13 | منذ 3 شهر

أعلنت الشرطة الكندية، الجمعة 13-11-2020، أنها تتعامل حاليا مع حالة احتجاز رهائن في مدينة مونتريال.
في التفاصيل، ذكرت الشرطة في تغطية نقلتها وسائل إعلام محلية، أنها تتعامل مع حالة احتجاز رهائن في أحد المباني في شارع سان لوران بوليفارد في حي "مايل إيند".

ويعود المبنى لشركة فرنسية مختصة بألعاب الفيديو.

كما أظهرت صور من مكان الحادث، العديد من ضباط شرطة مونتريال مدججين بالسلاح، ووصلت أيضاً ضباط فرقة تكتيكية لدعم الشرطة التي تحاول إخلاء المبنى.

تجنبوا المنطقة

وأوضحت الفيديوهات عشرات الأشخاص على سطح مبنى من الطوب الأحمر اتضح أنهم موظفون من الشركة، والباب الذي يفتح على السطح ظهر محصناً من الخارج بأشياء كبيرة.


بدورها، كشفت مراسلة صحفية عن توارد معلومات تشير إلى أن محتجز الرهائن قد طلب فدية مالية، مؤكدة وجود انتشار أمني كبير في محيط المبنى الذي يتم فيه احتجاز رهائن.

إلى ذلك، طالبت السلطات المواطنين بضرورة تجنب المنطقة المحيطة، واعدة بتقديم تفاصيل أكثر في حال تطور الأحداث.


فيما أفادت مصادر من المكان بأنه لا يوجد حاليا أي ضحايا أو إصابات سقطت جراء العملية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي