موسكو تعرب عن أسفها جراء تدهور الوضع في مجال الاستقرار الاستراتيجي

2020-11-11 | منذ 4 شهر

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، عن أسف بلاده بشأن تدهور الوضع في مجال الاستقرار الاستراتيجي، مشيرا إلى أنه تم تجاهل الدعوات للتخلي عن التدابير الأحادية.

وقال ريابكوف، خلال مناقشات نادي فالداي، الأربعاء 11نوفمبر2020: "مع الأسف لم تسمع دعوات من العديد من البلدان، بما في ذلك الدول الأعضاء في مجموعة "بريكس"، لتطوير حلول جماعية للتخلي عن التدابير الأحادية".

وأضاف ريابكوف: "المواجهة في الشؤون الدولية مستمرة في التصاعد، والوضع في مجال الأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي يتدهور مع الأسف".

وتتفاوض الولايات المتحدة مع روسيا بشأن الاستقرار الاستراتيجي على خلفية انتهاء مدة معاهدة "ستارت-3" التي وقعها الرئيس الروسي آنذاك دميتري مدفيديف، ونظيره الأمريكي باراك أوباما، في العاصمة التشيكية براغ في 8 نيسان/أبريل 2010.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد استعداد بلاده لمناقشة بناءة ومتكافئة مع الولايات المتحدة حول جميع المسائل، بما فيها الأمن الاستراتيجي وأمن المعلومات، واقترح بوتين تمديد معاهدة "ستارت-3" الحالية من دون أي شروط، لمدة عام.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي