9 أمور يخطط لها بايدن لمواجهة كورونا ولكن بعضها قد يرفضه كثير من مواطنيه

2020-11-10 | منذ 2 شهر

الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدنأصبحت خطة بايدن لمواجهة فيروس كورونا، أمام اختبار واقعي بعدما بات المرشح الديمقراطي رئيساً للولايات المتحدة.

واتهم الرئيس المنتخب جو بايدن الرئيس دونالد ترامب بأنه ليست لديه خطة لإخراج الولايات المتحدة من الجائحة.

تقرير لموقع Business Insider الأمريكي، عرض تسع خطوات يتوقع أن تكون أساس خطة بايدن لمواجهة فيروس كورونا.

شتاء مظلم.. أمريكا تتجه لأزمة أسوأ
وضع بايدن خطته للسيطرة على فيروس كورونا في 12 مارس/آذار- اليوم التالي لقول ترامب إن الفيروس يمثل "خطراً ضئيلاً" على الأمريكيين- ودعا باستمرار لتوسيع نطاق الاختبارات ومتطلبات الكمامات.

يتوقع العديد من الخبراء أن تكون الزيادة الحالية في أعداد الحالات هي الأعلى وربما الأكثر فتكاً في البلاد. وقد تجاوز عدد الحالات في الولايات المتحدة 100 ألف حالة في كل يوم من الأيام الثلاثة الماضية.

وقال بايدن في المناظرة الرئاسية الأخيرة في أكتوبر/تشرين الأول: "نحن على وشك الدخول في شتاءٍ مظلم".

وحث بايدن الأمريكيين على سماع نصيحة العلماء وخبراء الصحة العامة منذ بداية الجائحة في مارس/آذار، وقال مستشاروه إنهم اتخذوا قراراً استراتيجياً في بداية الجائحة بأن ينظم حملته الرئاسية بالتماشي مع ما يراه بشأن تصرف الرئيس في أثناء الجائحة، ولذلك قضى أغلب الأشهر الأولى من الجائحة ينظم حملته من قبو بيته في ويلمنغتون، واتبع إرشادات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات في أغلب الأحداث التي تضمنتها حملته بعد انتهاء الإغلاق.

بحلول الوقت الذي سيتولى بايدن فيه المنصب في يناير/كانون الثاني، سيرث على الأرجح أزمة أسوأ. وإليكم الطرق التي يخطط لها من أجل السيطرة على حالات فيروس كورونا.

خطة بايدن لمواجهة فيروس كورونا


إتاحة الاختبارات على نطاقٍ واسع
تعهد بايدن بجعل الاختبارات متاحة أكثر عبر برنامج مدعوم من الحكومة لتطوير الاختبارات. ويعتزم أيضاً زيادة إنتاج المسحات السريعة في المنزل، وتأسيس ما لا يقل عن عشرة مواقع لإجراء الاختبار من داخل السيارة في كل ولاية.

وتعهد بايدن بمجانية الاختبارات لكل الأمريكيين، بما يشمل غير المشمولين بالتأمين الصحي. ومن المفترض أن تكون الاختبارات مجانية بالفعل، لكن بعض الأمريكيين تفاجأوا بفواتير لخدمات الرعاية الصحية، إما لأن المستشفى والأطباء استعملوا أكواداً خاطئة، وإما لأن شركات التأمين طالبت المرضى بدفع المبالغ المقتطعة والمدفوعات المشتركة.

فرض لارتداء الكمامات
قال بايدن إنه سيدرس فرض ارتداء الكمامات على مستوى الولايات المتحدة، غير أن خبراء قانونيين قالوا إنه ربما لا تتجاوز سلطته فرض ارتداء الكمامات في الأماكن المملوكة للحكومة الفيدرالية أو في المنشآت الفيدرالية.

لكنه ينتوي على الأقل التعاون مع حكام وعُمد الولايات لتنفيذ قراراته.

الإغلاق في مناطق الانتشار
من المستبعد أن يفرض بايدن إغلاقاً شاملاً، استناداً إلى تعليقاته قبل يوم الانتخابات. لكن الرئيس المنتخب قال مراراً إنه سيتبع توصيات المسؤولين العلماء.

وقال موقع حملة بايدن في نقطة ما إنه في حال انتخابه سيصدر إرشادات لإعادة فتح الأنشطة مخصصة لكل مجتمع على حدة، بناءً على مستويات انتقال الفيروس. وهذا يعني أن المدارس المحلية والشركات سيُسمح لها بإعادة فتح أبوابها في مناطق بعينها ما إن تنخفض حالات فيروس كورونا. ويخطط بايدن أيضاً لتخصيص مبالغ فيدرالية لتحسين إجراءات السلامة في المنشآت التي سيُعاد فتحها، وقد يشمل ذلك توزيع الكمامات وتحسين التهوية في المدارس، أو تركيب حواجز بلاستيكية في المطاعم.

إعادة سلطات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها
تعارض منهج إدارة ترامب مع إرشادات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في عدة مرات. وقال علماء من المركز إن نصائحهم بشأن الإغلاق والاختبارات تجاهلتها الإدارة الفيدرالية.

موضوع يهمك : من يقف وراء "كانون"؟.. أخطر نظرية مؤامرة تجوب العالم

في فبراير/شباط، بعد أقل من أسبوعين من إعلان منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا حالة طوارئ صحية تثير قلقاً دولياً، اقترح ترامب تقليل تمويل المركز بنسبة 16% في العام المالي 2021، وفقًا لـ ABC News.

وتعهد بايدن باستعادة سلطة المركز، وقال إنه يأمل في أن الوكالة ستدشن لوحات في الوقت الحقيقي لتتبع الحالات التي دخلت المستشفيات ومعدات الحماية الشخصية المتاحة في أنحاء البلاد. وعند قبوله الترشيح في أغسطس/آب، تعهد بايدن بأن "يطلق للخبراء العنان لكي يحصل العامة على المعلومات التي يريدونها ويستحقونها".

ويخطط بايدن أيضاً لإصدار تقرير يومي عن أعداد الاختبارات ونتائجها، وتوسيع برامج المراقبة الخاصة بالمركز لتحديد الحالات المخالطة، وسيوجه التعليمات للأجهزة الفيدرالية لزيادة سعة المستشفيات الأمريكية وزيادة إمكانات الرعاية الصحية عن بعد في البلاد.

الانضمام إلى منظمة الصحة العالمية
أوقف ترامب تمويل منظمة الصحة العالمية، التي تساعد في تنسيق الاستجابة العالمية للجائحة في إبريل/نيسان. ثم في يوليو/تموز، انسحبت الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية، غير أن القرار لن يُنفذ بشكل نهائي حتى يوليو/تموز 2021.

وقال بايدن إنه سيعيد الانضمام إلى منظمة الصحة العالمية في يومه الأول، وغرد في يوليو/تموز: "الأمريكيون أكثر أمناً حين يشاركون في تعزيز الصحة العالمية".

توزيع المزيد من أجهزة التنفس الصناعي ومعدات الحماية الشخصية للمستشفيات
تعهد بايدن بأن يستغل قانون الإنتاج الدفاعي أكثر، وهذا القانون يسمح للرئيس بأن يطلب من الشركات إعطاء الأولوية لاحتياجات سلاسل التوريد في الحكومة الفيدرالية. وقد لجأ ترامب إلى هذا القانون أيضاً، لكن بايدن يأمل في استعماله بصورة أكبر في حل مشاكل سلاسل التوريد مع معدات الحماية وأجهزة التنفس الصناعي وموارد أخرى تحتاج إليها المستشفيات.

توفير علاج مجاني لكوفيد-19 لكل الأمريكيين
في ذلك الوقت، علاجات كوفيد-19- وهي قليلة للغاية- ربما تكون مجانية بناءً على الولاية وشركة التأمين وشركة التوظيف. وتعهد بايدن بإلغاء التأمين المشترك والمبالغ القابلة للخصم والفواتير المفاجئة على الأمريكيين الذين يغطيهم التأمين ويتلقون علاجًا لكوفيد-19. وتعهد أيضاً بدفع مستحقات العلاج لمقدمي الرعاية الصحية عن المرضى الذين ليس لديهم تأمين صحي.

لقاح آمن ومجاني
يعمل برنامج "العملية سرعة الضوء" الذي بدأته إدارة ترامب على تصنيع اللقاح حالياً بكميات كبيرة بالتوازي مع التجارب السريرية المستمرة. وهو يمول أيضاً عمليات الأبحاث والتطوير للقاحات المرشحة الواعدة. وقد وجه الكونغرس نحو 10 مليارات دولار من التمويل بموجب قانون CARES للعملية سرعة الضوء.

وتعهد بايدن قبل أسبوعين من الانتخابات بأن الأمريكيين لن يتوجب عليهم دفع مقابل اللقاح، وهذا ما تعهد به ترامب أيضاً. كما تعهد كذلك بأن أي لقاح مرشح سيتعين أن يعتبره العلماء المتمرسون آمناً وفعالاً قبل توزيعه على الشعب الأمريكي، وطالب بنشر بيانات التجارب للعامة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي