الغارديان: ماذا يعني صمت روسيا والصين بعد فوز بايدن؟

2020-11-09 | منذ 10 شهر

تساءلت صحيفة الغارديان البريطانية، عن صمت روسيا والصين، بينما يهنئ قادة العالم المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية، جو بايدن، الذي فاز بحسب الأرقام الأولية غير الرسمية.

وفي مقال لمحرر الشؤون الدبلوماسية في الصحيفة، باتريك ونتور، أشار الكاتب إلى أن معظم قادة العالم سارعوا للتهنئة، ما عدا روسيا والصين، اللتين التزمتا الصمت بانتظار إعلان ترامب هزيمته.

ولفت إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين المتهم بالتواطؤ مع ترامب للفوز في انتخابات 2016، والرئيس الصيني شي جينبينغ.

وتتواصل في الولايات المتحدة عملية فرز عدد من الأصوات في إطار الانتخابات التي شهدتها البلاد الثلاثاء الماضي، والتي أسفرت عن فوز الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة على حساب الرئيس الحالي، الجمهوري دونالد ترامب.

ورغم الإعلان عن فوز بايدن، إلا أن ثلاث ولايات لم تُعلن فيها النتيجة، وهي ألاسكا، التي لا يتوقع أن للمرشح الديمقراطي أي حظوظ فيها، ونورث كارولاينا، المائلة بفارق مريح لصالح ترامب، وجورجيا، التي سيشكل خروجها من أيدي الجمهوريين ضربة قوية لهم.

وتضيف وسائل إعلام ولاية أريزونا إلى القائمة، رغم أن أغلب المنصات حسمت منحها لبايدن.

 وحتى لو فاز ترامب بجميع تلك الولايات، بما في ذلك انتزاع أريزونا من غريمه الديمقراطي، فإن مجموع مقاعدها بالمجمع الانتخابي ليس كافيا لإنقاذه من نتيجة الخسارة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي