"البطاريق" مسرحية للأطفال تجمع بين الترفيه والتعليم

2020-11-09

التعاون قيمة إنسانية ضرورية

دمشق - حاول المؤلف والمخرج سعيد عطايا من خلال عرضه المسرحي الذي حمل عنوان “البطاريق”، والذي يقدم هذه الأيام على مسرح العرائس بدمشق، أن يجمع بين القيم التربوية والترفيه ويقدم مقولة تحثّ على الوفاء بالوعد وغيرها من القيم النبيلة.

وعبر توليفة مسرحية منسجمة جمعت بين الغناء والرقص وظفت فيها السينوغرافيا لتكمل جمالية القصة، تفاعل الأطفال مع حكاية جمعت بين البطاريق والدب الآتي من الغابة، الذي تعلم من البطاريق حب العمل والمبادرة والتعاون.

لقد حمل العرض بين سطوره، منظومة قيم تحض الطفل على الوفاء والصدق والمسؤولية، ذلك أن البطاريق قامت بتعليم الدب، ليكون ذلك بديلا عن اتكاليته وكسله، فتحول سلوكه إلى النشاط والفاعلية.

حمل العرض كل ذلك بأسلوب ترفيهي، يحرص عليه مسرح الطفل إلى جنب أهدافه التربوية، وعن ذلك يقول سعيد عطايا “رغم أن الجانب الترفيهي هو الأكثر جذبا وأهمية في مسرح الطفل، إﻻ أن عليه أن يكون شكلا فنيا براقا يحمل القيم الجمالية بكل أبعادها وأهدافها المتعددة، فمسرح الطفل يعتمد على المؤثرات التي منها الإضاءة، الديكور، الألوان، وعلى تفاصيل تجذب الطفل أكثر إلى عالم العرض وأفكاره، ولاسيما إن استطعنا إيصالها بالأسلوب الجذاب”.

ويؤكد المخرج على أن المسرح قادر على إقناع الطفل، وعلى تعلميه أشياء كثيرة يتقبلها بشغف وتلهف، وعلى جعله يتعلم كل ما نريده أن يتعلمه ويتمسك به عن رغبة ومحبه واقتناع.

وأكد عطايا أن مسرحية البطاريق واحدة بين سلسلة عروض قدمها للأطفال ولم تتوقف حتى في سنوات الحرب في سوريا، لافتا إلى ضرورة دعم مسرح الطفل ولاسيما على مستوى النص لأنه أحد المنابر الخاصة في تقويم وتنشئة صغارنا لما له من تأثير مباشر عليهم.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي