نجم البحر والابيضاض الجماعي.. خلطة كارثية تهدد الشعاب المرجانية

2020-11-07 | منذ 4 شهر

نجم البحر والابيضاض الجماعي يشكلان الآن أكبر تهديد للشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم (كرييتيف كومونز)

لاحظ باحثون أستراليون خروج نجوم البحر المكللة بالشوك من ملاجئها في فترة ما بعد الظهر حتى تتمكن من تناول الشعاب المرجانية أثناء الليل قبل العودة إلى مساكنها عند الفجر.

وأظهرت دراستهم الأولى من نوعها بالعالم، المنشورة في "بروسيدنجز أوف ذا رويال سوسايتي بي" (Proceedings of the Royal Society B) يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أن نجم البحر المكلل بالشوك الموجود حول الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، لديه القدرة على إيجاد طريقه إلى مسكنه -وهو سلوك غير موثق سابقا- ولكن فقط إذا كانت منطقته مكتظة بالطعام المفضل لديه، وهو الشعاب المرجانية.

سلوك مراهق

يستوطن نجم البحر المكلل بالشوك (Acanthaster planci) الشعاب المرجانية، وينتشر في المحيط الهادئ والمحيط الهندي، وقد تكاثرت أعداد هذا الحيوان بشكل كبير لدرجة قضائه على مناطق مرجانية واسعة من شُعَب الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا.

ويبلغ حجمه حوالي 41 سنتيمترا من طرف لآخر، وتحمي هذا النوع من نجوم البحر صفوف من الأشواك الطويلة، ويتغذى بالمرجان، ويتكاثر بإطلاق البويضات ونطف السائل المنوي في الماء.

يقول الباحث الرئيسي الدكتور سكوت لينغ من فريق البحث بمعهد الدراسات البحرية والقطبية الجنوبية في جامعة تسمانيا (University of Tasmania) في تغريدة له على صفحة المعهد بتويتر "غالبا ما كان نجم البحر المكلل بالشوك يحفل طوال الليل، وينام، ووجد أولئك الذين لديهم مخزون جيد التجهيز من الغذاء فقط، طريقهم إلى مساكنهم، لذلك فهو نموذج مراهق في السلوك إلى حد كبير".

مورغان براتشيت: نجم البحر المكلَّل بالشَّوك يتغذى على شعاب الأكروبورا المرجانية

الفريسة المفضلة

يقول المؤلف المشارك البروفيسور مورغان براتشيت من مركز التميز لدراسات الشعاب المرجانية في جامعة جيمس كوك (James Cook University) في بيان صحفي لموقع الجامعة "فريستهم المفضلة هي مرجان أكروبورا".

ويعد أكروبورا (Acropora)، أو "قمي المسام" نوعا مهما من أنواع الشعاب المرجانية، ويشكل اللبنات الأساسية للشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم على مدى المليوني عام الماضية، وهو جنس من اللاسعات يتبع فصيلة قميات المسام من رتبة المرجانيات الصلبة.

ويقول براتشيت "عندما انخفض عدد التجمعات السكانية من أكروبورا، لم يعد نجم البحر إلى موطنه، فسلوكه مرتبط بشكل مباشر بالوفرة المحلية للأكروبورا".

تفشي المفترسات

تظهر نتائج الدراسة أن الشعاب المرجانية السليمة ذات الغطاء العالي قد تشجع تجمعات نجم البحر المكلل بالشوك وتفشي المفترسات، ما يتسبب في خسارة مستمرة واسعة النطاق للشعاب المرجانية في جميع أنحاء منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ومن الأمثلة المشابهة على تفشي المفترسات التي تؤدي إلى دمار بيئي، قنافذ البحر التي تفرط في الرعي على غابات عشب البحر، وأسماك الشعاب المرجانية التي تتغذى على بقع من الأعشاب البحرية.

وقد استخدم الباحثون التصوير الفوتوغرافي بفاصل زمني في الموقع لتتبع حركات 58 نجم بحر مكللا بالشوك في الحاجز المرجاني العظيم الشمالي والجنوبي أثناء تفشي المفترسات عام 2015، وفي غياب فرائس شعاب أكروبورا المرجانية المفضلة، كان نجم البحر عادة بلا مأوى وبدلا من ذلك كان يتجول حتى 20 مترا يوميا.

وقال لينغ "على عكس قنافذ البحر التي يمكنها تبديل النظام الغذائي بمجرد الإفراط في رعي غابات عشب البحر، تشير نتائج مراقبة الفاصل الزمني إلى أن نجم البحر سوف يستهلك شعاب أكروبورا المرجانية المتاحة، قبل أن يتشتت بحثا عن مناطق تغذية جديدة".

وقد تم تسجيل حالات تفشي المفترسات سابقا على الحاجز المرجاني العظيم في أعوام 1962 و1979 و1993 و2009.

أكروبورا يعد نوعا مهما من أنواع الشعاب المرجانية التي شكلت اللبنات الأساسية للشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم (آندي كولينز)

خلطة كارثية

شهد الحاجز المرجاني العظيم على طول ساحل أستراليا أحداث تبيُّض في 1980، 1982، 1992، 1994، 1998، 2002، و2006، وكانت الأحداث التي وقعت في صيفي 1998 و2002، هي الأكثر انتشارا وكثافة مما أثر على حوالي 42 و54 من الشعاب المرجانية، على التوالي.

وعلى الرغم من أن الابيضاض الجماعي للشعاب المرجانية (Coral bleaching) بسبب الاحترار العالمي هو الآن أكبر تهديد للشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم، فإن التأثير المشترك للابيضاض الجماعي ونجم البحر المكلل بالشوك من المحتمل أن يكونا كارثيين على الشعاب المرجانية.

ويقول براتشيت "من خلال فهم أفضل لسلوك نجوم البحر المكللة بالأشواك، يمكننا المساعدة في منع تفشيها والسيطرة عليها، مما سيساعد في تخفيف الضغوط على الشعاب المرجانية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي