اللجنة المشتركة الكويتية الإماراتية توقع 4 برامج ومذكرات تفاهم

2020-11-07 | منذ 12 شهر

 

وقعت الدورة الرابعة للجنة المشتركة العليا الكويتية الإماراتية 4 برامج ومذكرات تفاهم لتوطيد وزيادة التعاون بين البلدين.

واختتمت الدورة أعمالها، بمشاركة عدد من مسؤولي البلدين بينهم وزير الخارجية الكويتي "أحمد الناصر"، ونظيره الإماراتي "عبدالله بن زايد"، وذلك عبر تقنية الفيديو.

وأشاد "الناصر" بجهود السلطات بدولة الإمارات حيال استضافة المواطنين الكويتيين خلال أزمة جائحة كورونا وتسهيل إجراءات عودتهم إلى البلاد، مؤكدا أن تلك الجهود حظيت بتقدير القيادة السياسية وشعب الكويت كافة.

وأضاف: "أستذكر وبكل الاعتزاز المحطات البارزة التي ساهمت في ترسيخ العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين"، مبينا أن ما تشهده العلاقات وعلى كافة المستويات من تطابق في الرؤى حيال العديد من القضايا والملفات الإقليمية والدولية يدفعنا للوقوف على بعض المحطات.

وتلا ذلك استعراض أعمال اللجنة الوزارية وما توصلت إليه مختلف الفرق العاملة من مقررات وتوصيات واتفاقيات ومذكرات تفاهم، ثم قام

موضوع يهمك :  الكويت تدرس فتح الطيران المباشر مع الدول المحظورة بسبب كورونا

البلدان بالتوقيع على المحضر الختامي لأعمال الدورة وعدد من مذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية.

ووفق صحيفة "القبس" الكويتية، أن تلك المذكرات هي، مذكرة تفاهم في شأن الاعتراف بالشهادات الأهلية البحرية بين حكومة الكويت وحكومة دولة الإمارات، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشؤون الإسلامية بين حكومة الكويت والإمارات العربية المتحدة.

كما تم توقيع برنامج تنفيذي للتعاون التربوي بين حكومة الكويت والإمارات للأعوام 2021/2022/2023، وبرنامج تنفيذي للاتفاق الثقافي والفني بين الحكومتين للأعوام 2021/2022/2023.

يذكر أن الأعمال التحضيرية لهذه الدورة عقدت افتراضيا على مدى عدة أيام شارك فيها العديد من الجهات الرسمية والأهلية في البلدين غطت مختلف مجالات التعاون الثنائي ممثلة بعدة قطاعات فإلى جانب الشؤون السياسية كل من الشؤون الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية والثقافية والإعلامية والأمنية، إضافة إلى شؤون الموانئ والجمارك والاتصالات والمواصلات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي