إسرائيل تبعد مسؤولا دينيا عن المسجد الأقصى 6 أشهر

2020-11-05 | منذ 8 شهر

 

سلمت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء 4 نوفمبر 2020م، نائب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس الشرقية، الشيخ ناجح بكيرات، أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر.

 وقال الشيخ بكيرات لوكالة الأناضول: "تم تسليمي أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 6 شهور، تنتهي في شهر إبريل المقبل".

وأضاف: "لم يحددوا سببا للإبعاد، وعندما استفسرت منهم قالوا إنه لا توجد أسباب".

إسرائيل تبعد مسؤولا دينيا عن المسجد الأقصى 6 أشهر

موضوع يهمك : مصدر إسرائيلي: فرص نجاح المفاوضات مع لبنان ليست كبيرة

وأشار الشيخ بكيرات إلى أن قوات من الشرطة والمخابرات الإسرائيلية، داهمت مكتبه بالبلدة القديمة في مدينة القدس، الأسبوع الماضي.

وتابع: "في حينه، استغرقت عملية التفتيش والمداهمة عدة ساعات، وزعموا خلالها أننا نشكل خطرا على أمن إسرائيل.. هذه ادعاءات باطلة ولا أساس لها"، مشيرا إلى أنه يرفض القرار الإسرائيلي.

وقال: "أنا أرفض هذا القرار، وهو يأتي في إطار المحاولات الإسرائيلية لتفريغ المسجد الأقصى وتعطيل دور دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، والوصاية الهاشمية على المسجد الأقصى".

وهذه ليست المرة الأولى، التي يتم فيها إبعاد الشيخ بكيرات عن المسجد الأقصى، حيث تم ابعاده منذ عام 2001 عن الأقصى  23 مرة، أقلها لمدة 3 أشهر، وتم اعتقاله 13 مرة.

وكانت إسرائيل قد صعدت في السنوات الأخيرة، من قراراتها بإبعاد فلسطينيين عن المسجد الأقصى، لفترات تتفاوت ما بين أسبوع وعدة أشهر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي