رسائل كراهية وعنصرية يتلقاها لاعب هوفنهايم عبر الإنترنت

2020-11-03

قال ريان سيسيغنون، لاعب هوفنهايم الألماني، إنه يشعر بالاشمئزاز من تعرضه لإساءة عنصرية عبر الإنترنت، بعد نشر عدة رسائل مسيئة تلقاها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب سيسيغنون، الذي انضم إلى هوفنهايم على سبيل الإعارة من توتنهام هوتسبير الشهر الماضي، في حسابه على "إنستغرام": "بكل أمانة شيء لا يصدق، أغرب شيء أني لم أعد مندهشا مرة أخرى، شيء مقزز".

وعرض هوفنهايم وتوتنهام الدعم للاعب البالغ 20 عاما.

وكتب توتنهام على تويتر: "يدعمك كل شخص في النادي، نحن فخورون بالتنوع العرقي الموجود في مجتمعنا ومشجعينا والعاملين واللاعبين لدينا".

وأضاف: "نحن نعمل على مشاركة واندماج الجميع، ولا ينبغي لأي شخص تحمل مثل هذه الإساءات الكريهة".

وقال هوفنهايم على تويتر إنه يدعم "التسامح والتكامل والاحترام، نرفض أي نوع من العنصرية والتمييز والإقصاء ونقول لا للعنصرية".

وطالب الكثير من اللاعبين، منهم باتريك فان أنهولت وويلفريد زاها، ثنائي كريستال بالاس، منصات التواصل الاجتماعي باتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد نشر العنصرية، بعد استهدافهما أيضا ببعض الإساءات.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي