الخرطوم تعلن استئناف مفاوضات "سد النهضة" والبرهان في زيارة رسمية لإثيوبيا

2020-11-01 | منذ 12 شهر

البرهان وآبي أحمد

وصل الأحد 1نوفمبر2020، رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان إلى أديس أبابا في أول زيارة رسمية له لإثيوبيا تستغرق يومين، في حين أعلنت الخرطوم استئناف مفاوضات سد النهضة من جديد.

وتتناول محادثات البرهان خلال لقاءاته مع المسؤولين الإثيوبيين العلاقات الثنائية وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، إضافة لملفات إقليمية على رأسها ملف المياه ومفاوضات سد النهضة.

كما ستتناول المحادثات بحثَ مسائل اقتصادية وأمنية مشتركة.

وتأتي زيارة البرهان لإثيوبيا بعد أيام من زيارته للقاهرة، وتتزامن مع استئناف مفاوضات سد النهضة اليوم في الخرطوم.

كما تأتي بعد زيارات مماثلة قام بها رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ونائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان حميدتي، لإثيوبيا في وقت سابق من العام الجاري.

استئناف مفاوضات سد النهضة

من جهة أخرى، أعلنت الخرطوم، السبت، استئناف مفاوضات سد النهضة بين الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا)، الأحد، لبحث قضايا ملء وتشغيل السد الإثيوبي.

وقالت وزارة الري والموارد المائية السودانية، في بيان، إن مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، تستأنف الأحد، بين وزراء شؤون المياه بالدول الثلاث.

وأضاف، البيان، أن استئناف المفاوضات يأتي بناء على اتفاق وزراء الخارجية والمياه في الدول الثلاث، خلال اجتماعهم الأخير في 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ونقل البيان عن رئيس الوفد السوداني المفاوض صالح حمد، أن السودان كان قد أبدى رفضه في الاجتماع السابق، لمواصلة المفاوضات بالمنهج الذي قاد لطريق مسدود في الجولات الماضية.

وأشار حمد، إلى أن الخرطوم تقدمت بمقترحات متعددة -لم يذكرها- لإعطاء دور أكبر للخبراء والمراقبين في عملية التفاوض لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد شدد في وقت سابق على أنه لا توجد قوة يمكنها أن تمنع بلاده من تحقيق أهدافها التي خططت لها بشأن سد النهضة، عقب تحذير للرئيس الأميركي دونالد ترامب، من إمكانية قصف مصر للسد الإثيوبي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي