وزير بريطاني: حان الوقت لتسوية يمنية لإنهاء الحرب

2020-10-30 | منذ 1 شهر

وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية البريطانية، جيمس كليفرلي

قال وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية البريطانية، جيمس كليفرلي، إنه حان الوقت لتسوية يمنية لإنهاء الأزمة المستمرة في البلاد، مشيراً إلى أنه حث جماعة الحوثيين (أنصار الله) على خطوات بناء الثقة.

وأضاف كليفرلي في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية اليوم الجمعة، "من الواضح أنه لن يكون هناك حل عسكري حاسم لهذا الصراع، علينا أن نرى تسوية تفاوضية".

وأشار إلى أن عملية تبادل الأسرى التي تمت مؤخراً بين الأطراف اليمنية تُظهر إمكانية الوصول لنتائج إيجابية، عندما تنخرط الأطراف المختلفة في الحوار.

وتابع الوزير البريطاني قائلاً "أعتقد أن الوقت قد حان لاغتنام الفرصة لمواصلة العمل الإيجابي والتقدم".

وأكد أن بلاده تشجع جميع الأطراف على الدخول في حوار بروح إيجابية وقلب مفتوح "لمحاولة حل هذا الوضع الرهيب"، حسب وصفه.

وأكد كليفرلي وجود اتصالات مع الحوثيين،  مضيفاً أن "المملكة المتحدة تحاول الحفاظ على حوار مفتوح مع الأطراف المعنية، لمحاولة تشجيعهم على العمل معاً بشكل وثيق".

واستطرد "سنواصل تشجيع الحوثيين على اعتناق السلام كما نفعل مع الأطراف الأخرى المشاركة في الصراع باليمن... لقد تحدثت مباشرة مع الحوثيين لأقول: استمروا في فعل الأشياء التي تبني الثقة. فتبادل الأسرى يساعد في بناء الثقة، والسماح بالوصول إلى ناقلة النفط (صافر) يساعد كذلك، فضلاً عن ضمان وصول الدعم الغذائي من برنامج الغذاء العالمي إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليه أيضاً، هذه هي الأشياء التي تبني الثقة، ويجب أن يستمروا في فعل هذه الأشياء، ويمكن للمجتمع الدولي وشعب اليمن ودول المنطقة رؤية نمط سلوك إيجابي، وعندما يتفاعلون إيجابياً ستسلط المملكة المتحدة الضوء على هذا الإجراء الإيجابي؛ لكن إذا فعلوا أشياء نشعر بأنها تؤدي إلى نتائج عكسية للسلام فسنكون منتقدين؛ لكننا نفضل كثيراً أن نكون إيجابيين، ونعزز السلوك الإيجابي بدلاً من أن نكون منتقدين".

وشدد على أن "السلام لا يمكن أن يتحقق إلا عندما تكون هناك ثقة، وهذا هو سبب تشجيعنا".

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي