استقالات جماعية بوزارة المالية الكويتية.. ونزاهة تحقق

2020-10-29 | منذ 12 شهر

تقدم وكيل وزارة المالية الكويتية، و5 وكلاء مساعدين باستقالاتهم، ودخلت هيئة مكافحة الفساد "نزاهة" في الكويت، على خط القضية وما جاء فيها من اتهامات لوزير المالية "براك الشيتان" بمخالفة القوانين واللوائح وتقديم المصلحة الخاصة على المصلحة العامة 

وكشفت مصادر مطلعة أن "نزاهة" ستحقق في القضية، وأن "كل ما ورد في القضية التي أثارت جدلا في البلاد، من استقالة الموظفين وتصريحاتهم الصحفية والكتب الموجهة منهم إلى رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد ووزير المالية وما تضمنته من معلومات واتهامات بتجاوز القوانين، ستكون مادة لفريق التحقيق في الهيئة".

وأضافت أن المستقيلين ووزير المالية سيكونون قيد التحقيق لاعترافهم بممارسات تسيء إلى الوزارة وتضر بالمصلحة العامة، إلى جانب شكاوى بطبيعة العمل وبعض المهام الموكلة إليهم ودعوة للتجاوز والموافقة على بعض المخالفات والمشاريع، وفقا لـ"القبس" الكويتية.

موضوع يهمك : الكويت.. فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الأمة الإثنين المقبل

والأربعاء، أعلن وزير المالية قبول استقالة الموظفين الستة، وهم: "وكيل وزارة المالية صالح الصرعاوي و5 وكلاء مساعدين بالوزارة"، بعد ساعات من تقديمها احتجاجاً على قرار تدوير عدد من الموظفين الكبار في الوزارة، بزعم أن قرار التدوير سببه "رفضهم تنفيذ تعليمات بأعمال وتصرفات مخالفة للقانون واللوائح".

وقال المستقيلون في بيان رسمي إن "هذا التدوير الذي كان سبباً في قرار الاستقالة من شأنه تغليب المصالح الخاصة على سلامة التصرف، وعدم اتفاقه مع القوانين واللوائح، ومحاولة إعاقة أملاك الدولة، وعدم الاكتراث بملاحظات الجهات الرقابية، والضغط على الميزانية لتمرير مشاريع مالية عالية الكلفة".

وكان أمير الكويت، الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح"، جدد في الـ6 من الشهر الجاري ثقته بالحكومة الكويتية للاستمرار في عملها وأداء واجباتها الدستورية.

وأثنى أمير الكويت الجديد على جهود رئيس الحكومة وأعضائها في أداء المهام الوزارية المنوطة بهم، مؤكداً "ثقته العالية بالحكومة الحالية للاستمرار في القيام بمهامها وأداء الواجبات الدستورية واستكمال التحضير والاستعداد للانتخابات التشريعية المقبلة".

وتستعد الكويت لانتخابات برلمانية، أواخر الشهر المقبل، هي الأولى من نوعها في ظل جائحة فيروس "كورونا" المستجد، وهو ما قد ينهي دور الحكومة الحالية واختيار حكومة جديدة عقب الانتخابات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي