الرئيس التونسي: الأمة الإسلامية مستهدفة ولا نقبل الإساءة لنبي الرحمة

2020-10-29

الرئيس التونسي، قيس سعيّد

قال الرئيس التونسي، قيس سعيّد، إن الأمة الإسلامية مستهدفة اليوم، معبرا عن رفضه الإساءة للنبي محمد، الذي قال إن الله بعثه رسولا للهدى ولإتمام مكارم الأخلاق.

وفي بيان أصدرته الرئاسة التونسية، بمناسبة عيد المولد النبوي، ذكّر الرئيس سعيد بـ”القيم السمحة للدين الإسلامي ويستحضر قول الله سبحانه وتعالى في رسول الهدى (وإنك لعلى خلق عظيم)”.

وأضاف البيان، نقلا عن سعيد “وإذا كانت الأُمّة اليوم مستهدفة ممن دأبوا استهدافها، فإنها تتعالى عن كل الاتهامات الكاذبة وتستلهم ردودها من السيرة العطرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تقبل في المقابل أبدا أن يستهدفه أحد بسوء لأن الله بعثه رسولا للهدى ولإتمام مكارم الأخلاق”.

وشهدت تونس تظاهرات عدة طالبت بمقاطعة البضائع الفرنسية، كما تم خلالها إحراق العلم الفرنسي، ردا عل تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، المسيئة للإسلام، كما طالب سياسيون تونسيون باستدعاء السفير الفرنسي لإبلاغ احتجاج تونس على هذه التصريحات، في حين دعا مشائخ جامع الزيتونة إلى “مقاطعة البضائع والشركات الفرنسية حتى تعتذر حكومة باريس عن إساءتها المتكررة واعتداءاتها على المسلمين ومقدساتهم”.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي