الحوثيون يتهمون أمريكا والتحالف باغتيال الوزير حسن زيد

2020-10-29 | منذ 4 أسبوع

 اتهم القيادي في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)  في اليمن، "محمد علي الحوثي"، الولايات المتحدة الأمريكية وقوات التحالف السعودي الإماراتي بالتورط في اغتيال وزير الشباب والرياضة "حسن زيد" في حكومتهم التي تسيطر على صنعاء.

وقال "الحوثي"، عضو المجلس السياسي الأعلى ورئيس اللجنة الثورية العليا في الجماعة إننا هنا "نحمل أمريكا مسؤولية قتله، كما نحمل تحالف العدوان ذلك كون قتله بعد رصد المبلغ المالي".

وأضاف عبر حسابه على "تويتر": "حسن زيد هامة وطنية رفض الانضمام للعدوان (في إشارة إلى التحالف) وتبنى موقفا خالدا في الوقوف مع الوطن، ما جعل العدوان يعلن مكافأة لمن يقتله".

 موضوع يهمك : ترتيبات أممية للقاء مباشر بين الشرعية والحوثيين

 واعتبر "الحوثي"، الثلاثاء، أن "إعلان المكافأة المالية يؤكد إصرارهم (في إشارة إلى التحالف) على الجريمة وأنهم من نفذها".

وأطلق مسلحان مجهولان على متن دراجة نارية، وابلا من الرصاص على سيارة وزير الشباب في حكومة الحوثيين، "حسن زيد" في منطقة حدة جنوبي العاصمة، ما أدى إلى إصابته وابنته بجراح بليغة توفي على أثرها بعد نقله إلى المستشفى اليمني الألماني القريب من موقع الحادثة.

وفي أول اتهام، وجه الحوثيون أصابع الاتهام إلى التحالف العربي بالوقوف وراء اغتيال "زيد" الأمين العام لحزب الحق الموالي للجماعة خاصة أنه المطلوب رقم (14) في قائمة أعلنها التحالف في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، تضم 40 قياديا في الجماعة، ورصد مبلغ 10 ملايين دولار مكافأة لمن يقدم معلومات تقود إليه.

ولم يصدر أي تعليق من التحالف العربي، على اتهام الحوثيين له بالضلوع في اغتيال "زيد".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي