وزير الخارجية المغربي: الدعم الأفريقي يؤكد مغربية الصحراء ونجاح سياسة الملك

2020-10-27 | منذ 1 سنة

وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة

اعتبر وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، الثلاثاء 27أكتوبر2020، أن تواصل افتتاح القنصليات الأفريقية في الأقاليم الجنوبية للمغرب، يؤكد الدعم الأفريقي لمغربية الصحراء ونجاح سياسة بلاده في القارة السمراء.

وقبل ساعات أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج المغربية، افتتاح قنصليتين جديدتين في الأقاليم الجنوبية للمغرب.

وبحسب بيان الوزارة، فقد افتتح وزير الخارجية قنصلية لمملكة إسواتيني في مدينة العيون، برفقة نظيره لمملكة إسواتيني، ثوليسيل دلادلا، وثانية لجمهورية زامبيا، بحضور الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية الزمبي، شالوي لومبي.

وفي تعليقه على الافتتاح، قال بوريطة، إن افتتاح القنصليتين يمثل ثمرة من ثمار السياسية الأفريقية التي نهجها جلالة الملك محمد السادس خلال العشرين سنة الأخيرة التي تأسست على المصداقية والتضامن من خلال منطق رابح.

ورأى وزير الخارجية أن هذا النهج جعل من المغرب شريكا مطلوبا ومقبولا لدى الدول الأفريقية، وأن افتتاح القنصليات الأفريقية في الأقاليم الجنوبية للمغرب، يؤكد نجاح السياسة المغربية في المنطقة الأفريقية.

وأوضح بوريطة: "نجاح سياسة المغرب في أفريقيا يعود للزيارات المتتالية لجلالة الملك محمد السادس، حيث أجرى أكثر من 50 زيارة إلى نحو 20 دولة أفريقية، فهو أكثر رئيس دول يجري زيارات للدول الأفريقية بهذا العدد".

وشدد على أن التضامن هو العامل الأساسي في السياسة الأفريقية لملك المغرب وأنه خلال أزمة كوفية 19 أرسل المغرب مساعدات إلى 22 دولة أفريقية، موضحا أنه أرسلت طائرتين لكل دولة محملة بمواد متعددة.

وأشار بوريطة إلى أن عدد القنصليات التي افتتحت في الصحراء المغربية وصلت إلى 15 قنصلية في مدينتي العيون والداخلة، حيث افتتحت 6 قنصليات من غرب أفريقيا، و5 من وسط أفريقيا، و3 من جنوب أفريقيا وواحدة من الشرق، معتبرا أن هذا يؤكد الدعم الأفريقي للمغرب والاعتراف بمغربية الصحراء.

وتابع: "الأساسي في افتتاح القنصليتين اليوم أنهما من منطقة SADC مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية، والتي كانت دائما تستغل ضد المصالح المغربية، وهي اليوم أصواتها ترتفع لدعم المغرب وحقوقه على جزء من ترابه".

في أجواء الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء، يرى الوزير أن كل هذه الجهود تؤكد مغربية الصحراء، وأنها مغربية بالقانون والواقع والاعتراف الدولي من خلال افتتاح القنصليات في الأقاليم الجنوبية.

وألمح الوزير إلى مفاجآت أخرى خلال الأسبوع المقبل تتعلق بالدبلوماسية المغربية.

وفيما يتعلق بمقترح الحكم الذاتي للصحراء المغربية الذي طرحه المغرب في وقت سابق، أوضح الوزير أن مجلس الأمن دعم هذا المقترح من خلال قراراته المتتالية، وكذلك من خلال الدعم الدولي للقوى الفاعلة وأهم الأعضاء في مجلس الأمن من الأعضاء الدائمين، حيث عبروا عن دعمهم للمبادرة.

وشدد الوزير على أن مبادرة الحكم الذاتي هي الحل الوحيد للوضع في إطار احترام مكونات المقترح المغربي.

 وسبق للعديد من الدول الأفريقية أن فتحت مراكزها القنصلية بكل من العيون والداخلة، كان آخرها قنصليات غينيا بيساو وغينيا الاستوائية وبوركينافاسو.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي