الدوحة تدين خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين

2020-10-26 | منذ 11 شهر

أعلنت وزارة الخارجية القطرية إدانة الدوحة لـ"خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين"، مؤكدة تمسك قطر بقيم التسامح والعيش المشترك.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية القطرية أن دولة قطر تدين "التصاعد الكبير للخطاب الشعبوي المحرض على الاساءة للأديان وتؤكد على رفضها التام لكافة أشكال خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين".

وتابع البيان أن هذا الخطاب شهد "منعطفا خطيرا باستمرار الدعوات المؤسسية والممنهجة لتكرار استهداف ما يقارب من ملياري مسلم حول العالم من خلال تعمد الاساءة إلى شخص الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الأمر الذي ترتب عليه تزايد في موجات العداء تجاه مكون أساسي من مكونات المجتمع في دول العالم المختلفة".

وختم بيان الخارجية بالتأكيد على دعم دولة قطر لقيم التسامح والعيش المشترك وعملها على إرساء مبادئ الأمن والسلم الدوليين كما تدعو الجميع إلى الوقوف أمام مسؤولياتهم بنبذ خطاب الكراهية والتحريض.

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، في إشارة إلى الرسوم المسيئة للنبي محمد التي عرضها المعلم صمويل باتي على تلاميذه، قبل أن يذبح على يد شاب من أصول شيشانية في باريس في 16 أكتوبر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي