سعرها 170 ألف دولار.. روسي يحرق سيارته الفارهة أمام الكاميرات (فيديو)

2020-10-25 | منذ 1 شهر

السيارة المحترقة بلغ ثمنها نحو 170 ألف دولار

بعد أن فقد الأمل من "إصلاح" أعطالها المتكررة، أقدم أحد نجوم مواقع التواصل الاجتماعي في روسيا على حرق سيارته الفارهة، موثقا ذلك بفيلم قصير فيه الكثير من التقنيات الإخراجية العالية.

وذكرت تقارير إعلامية أن، ميخائيل لتفين، قد أقدم على حرق سيارته الفارهة من نوع مرسيدس والتي يبلغ ثمنها 170 ألف دولار أميركي.

وبرر فعلته تلك بأنه تعب من كثرة الأعطال التي تصيب سيارته وإصلاحها دون جدوى، فيما لم تعلق وكالة مرسيدس في روسيا على الحادثة حتى الآن.

ويظهر المقطع المصور، الذي نشره ليفتن على قناته الرسمية،  سيارته بعد أن قادها إلى سهل شاسع، ثم يخرج عدة عبوات حمراء كبيرة تحتوي على بنزين.

وبعد أغرق سيارته بالوقود المشتعل، ابتعد مسافة آمنة بعد أن صنع خيطا من البنزين بينه وبين مركبته الفارهة.

وعلى طريقة أفلام هوليود، بدأ نجم اليوتبوب يتناول قطعة  مقانق مشوية بعد أشعل النار في سيارته، ليظهر لنا لقطات فنية يسرح من خلالها بذكرياته مع تلك "المرسيدس" الجميلة.

حقل، ومن ثم يصب البنزين عليها وبعد ذلك يبتعد إلى مسافة آمنة ويشعل النار وهو يأكل، مغادرا المكان بسيارة قديمة صنعت في زمن الاتحاد السوفيتي.

وعلق ليفين على الفيديو:، قائلا: ”بعد فترة طويلة من التفكير  والصراع، وجدت أن أفضل شيء هو النار.. تلك هي النهاية".

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي