تمهيدا لسفر البشر..

بفكرة استباقية : سبيس أكس تخطط لتغطية المريخ بالإنترنت

2020-10-24 | منذ 1 شهر

تخطط شركة "سبيس أكس" التي يملكها الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، لتغطية كوكب المريخ بالإنترنت، تمهيدا لسفر البشر إلى الكوكب، في خطة تطمح الشركة لتطبيقها.

وتنوي سبيس أكس إنشاء شبكة الإنترنت باستخدام أقمار صناعية ضمن مشروع "ستارلينك"، الذي تقوم بتأسيسه فعلا لتغطية كوكب الأرض بالإنترنت الفضائي.

وأكدت رئيسة العمليات في سبيس أكس، غوين شوتويل، في مقابلة مع مجلة "تايم"، الخميس، الخطط لتي تنوي الشركة تطبيقها بهذا الشأن.

وأعلنت سبيس أكس، السبت 24-10-2020، إطلاق حزمة جديدة مكونة من 60 قمرا صناعيا ضمن مشروع ستارلينك بنجاح، لتصبح جزءا من كوكبة أقمار صناعية مخصصة للإنترنت الفضائي، عددها 895 حتى اليوم، وفقا لموقع "سي بي أس نيوز".

وقالت شوتويل في مقابلتها إنه "بمجرد أن نأخذ الناس إلى المريخ، سيكونون بحاجة للقدرة على التواصل".

موضوع يهمك : 24 كوكبا أفضل للحياة من الأرض.. ما الذي ينقصها؟

وأضافت "أظن أنه سيكون هاما أكثر أن يكون هناك كوكبة كستارلينك حول المريخ".

ولن تقدم الأقمار الصناعية الإنترنت لمن سيكونون على سطح المريخ فحسب، بل ستشكل جسرا للتواصل مع كوكب الأرض.

وتمتلك سبيس أكس تصريحا من لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية، تخولها بإنشاء شبكة إنترنت فضائية بقوة 12 ألف قمر صناعي تحت اسم "ستارلينك"، وسيتم إطلاقها ضمن حصتها البالغة 42 ألف قمر صناعي إلى المدار.

وتلقى مشروع الإنترنت الفضائي انتقادات على نطاق واسع من علماء الفلك، الذين عبروا عن مخاوفهم من تلويث المنظر الطبيعي للسماء ليلا، كون الأقمار الصناعية تعكس الضوء إلى حد كبير.

وبحسب العلماء، فإن الأقمار الصناعية قد تقوم بإلحاق ضرر كبير بقدرتهم على مراقبة وملاحظة السماء ودراسة الكون من الأرض.

وتقوم سبيس أكس بتجربة عدة طرق للحد من رؤية أقمارها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي