حميدتي: السودان بحاجة لتجديد ديني وسياسي ليعيش بسلام

2020-10-24 | منذ 1 شهر

نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو حميدتي

الخرطوم: اعتبر نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو حميدتي، السبت 24أكتوبر2020، أن بلاده بحاجة لتجديد “حياتها الدينية والسياسية” حتى تعيش بسلام.

جاء ذلك خلال مؤتمر نظمته وزارة الأوقاف السودانية بالعاصمة الخرطوم، تحت عنوان “الإسلام والتجديد بين الأصل والعصر”.

وقال حميدتي: “نحن بحاجة إلى تجديد حياتنا السياسية والدينية والاجتماعية حتى نعيش في سلام ديني وسياسي واجتماعي وفكري”.

وأضاف: “ندعو علماءنا لمواجهة أصحاب الأفكار المتطرفة التي تدعو للغلو، وتنمي الأحقاد والكراهية تجاه الآخر الذي يخالفنا في الدين أو القبيلة أو الجهة”.

وأردف حميدتي: “نحتاج إلى أن نجدد علاقتنا السياسية، ونحترم اختلافنا الفكري، وأن نعزز من ثوابتنا الوطنية”.

والجمعة، أعلن وزير الخارجية السوداني المكلف، عمر قمر الدين، أن الحكومة الانتقالية وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، موضحا أن “المصادقة عليه تظل من اختصاص الأجسام التشريعية”، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وقال حميدتي إن “بلادنا تستقبل عهدا جديد بعد إزالة اسمها السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

والجمعة، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ الكونغرس نيته رفع السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب”، وربط خبراء الأمر بإعلان التطبيع السوداني الإسرائيلي.

والسودان الدولة العربية الخامسة التي تبرم اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين في 15 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأعلنت قوى سياسية سودانية رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل، من بينها حزب الأمة القومي، وهو ضمن الائتلاف الحاكم، والحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري، وحزب المؤتمر الشعبي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي