رغم شكوك تأجيل مباراة الرجاء والزمالك

مسؤول بالكاف يحسم الجدل حول موعد نهائي دوري أبطال أفريقيا

2020-10-21 | منذ 1 شهر

حسم مسؤول في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" الجدل حول موعد نهائي دوري أبطال أفريقيا، رغم الشكوك التي تحيط بمباراة الزمالك والرجاء في إياب نصف نهائي البطولة القارة.

وقال أحمد مجاهد، عضو لجنة بطولات الأمم والمراقب في الكاف، في تصريحات تلفزيونية: "موقف الاتحاد واضح، نهائي البطولة في موعده في 6 نوفمبر المقبل".

وتحدث مجاهد عن إمكانية تأجيل مباراة الرجاء والزمالك في إياب نصف النهائي، بقوله إن "وفدا من الرجاء المغربي، عقد جلسة مع مسؤولي الكاف، الثلاثاء في المغرب".

وأردف بقوله "عادة ما تتم المحادثات المشابهة لحالة الزمالك والرجاء، عن طريق المراسلات المكتوبة".

وأكمل: "مسؤولو الكاف المتواجدين بالمغرب، فوجئوا بوفد من نادي الرجاء، أحضروا معهم مستندات وأوضحوا صعوبة التوجه للقاهرة لخوض المباراة".

واختتم "الأمر يتم دراسته، ولم يصدر قرار رسمي حتى الآن، وسيعلن الكاف قريبًا جدًا قراره النهائي، لكن المؤكد أنه لا تأجيل لنهائي دوري الأبطال يوم 6 نوفمبر المقبل".

ومن المقرر أن يستضيف الزمالك منافسه الرجاء السبت المقبل في إستاد القاهرة، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان لقاء الذهاب بين الفريقين قد انتهى بفوز الزمالك بهدف دون رد.

ولكن بعثة الرجاء المغربي تخلفت عن السفر يوم الثلاثاء، بعدما تأكدت إصابة 8 لاعبين بفيروس كورونا المستجد، ورفض وزارة الصحة المغربية السماح للفريق بالسفر وإخضاع اللاعبين للحجر الصحي.

وكانت وسائل إعلام مغربية، قد أكدت صدور قرار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بتأجيل مباراة الزمالك مع الرجاء المغربي في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وقالت صحيفة "المنتخب" المغربية، إلى أن "كاف قرر تأجيل المباراة إلى ما بعد يوم 27 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري"، مشيرة إلى أنه كان من المقرر إقامة المباراة يوم السبت المقبل الموافق 24 أكتوبر/ تشرين الأول على استاد القاهرة بدون حضور جماهير".

من جانبه، رحب نادي الزمالك بتأجيل المباراة، وأكد رئيس النادي الأبيض المستشار مرتضى منصور، أن القلعة البيضاء لا تمانع التأجيل. وقال: "أعلن موافقتي على تأجيل مباراة الزمالك والرجاء لأننا شعب واحد وأنا رجل قومي عربي".

وكان مصدر بالكاف قد قال إنه"من المتوقع أن يطلب الفريق المغربي تأجيل المباراة، وسيكون هناك صعوبة شديدة في تلبية طلبه، فالشرط الوحيد لتنفيذه أن يكون يمتلك أقل من 14 لاعبا في قائمة المباراة، حيث ينص القانون على أن "أي فريق يمتلك 11 لاعبا داخل الملعب و3 على الأقل على دكة البدلاء سيجبر على خوض مباراته".

وأكد المصدر على أن "موقف مشابه حدث مع نادي حسنية أكادير المغربي، بعدما اكتشف إصابة 7 لاعبين بالفيروس يوم الجمعة الماضي، وطلب تأجيل مباراة اليوم أمام مواطنه نهضة بركان، في نصف نهائي الكونفيدرالية وهو ما قوبل بالرفض وساهم في خسارة الفريق وتأهل الخصم للنهائي".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي