بدعم من الامارات رفع علم الانفصال.. الانتقالي الجنوبي ينظم عرضا عسكريا في سقطرى

2020-10-20 | منذ 1 شهر

سقطرى ( الجمهورية اليمنية ) - نظم "المجلس الانتقالي الجنوبي" اليمني، المدعوم إماراتيا، الثلاثاء 20-10-2020، عرضا عسكريا، للمرة الأولى في محافظة سقطرى على المحيط الهندي جنوب شرقي البلاد.

وقال الموقع الإلكتروني للمجلس إن "الوحدات العسكرية والأمنية الجنوبية في محافظة سقطرى، نظمت عرضا عسكريا مهيبا في مقر اللواء الأول مشاة بحري".

وجاء العرض العسكري احتفالا بالذكرى الـ57 لثورة 14 أكتوبر، ضد الاستعمار البريطاني لجنوب اليمن عام 1963.

وقال رئيس المجلس الانتقالي في سقطرى، "رأفت الثقلي"، إن "الاحتفال ترجمة لنضالات شعبنا الجنوبي الذي يخوض اليوم نضالا لاستعادة دولته وهويته (في إشارة إلى انفصال جنوب اليمن عن شماله)".

ورفع علم دولة الجنوب اليمني قبل الوحدة، في العرض العسكري، إضافة إلى صور رئيس المجلس الانتقالي "عيدروس الزبيدي".

ويعد هذا أول عرض عسكري يقيمه الانتقالي في سقطرى، رغم المطالب المتكررة من قبل الحكومة اليمنية بضرورة تطبيع الأوضاع في الجزيرة وخروج قوات المجلس.

وفي 11 مايو/آيار الماضي، طالبت الحكومة اليمنية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو" بالتدخل لإنقاذ محافظة أرخبيل سقطرى من تصعيد المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وفي 19 يونيو/ حزيران الماضي، سيطر المجلس الانتقالي، على محافظة سقطرى، بعد قتال ضد قوات الحكومة التي اعتبرت ذلك "انقلابا عسكريا مكتمل الأركان".

وتخشى الحكومة اليمنية من أن يؤدي العنف المتصاعد في الجزيرة، إلى فقدانها موقعها في قائمة التراث العالمي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي