أمريكية من أصل عربي تحصل على فرصة أخرى لإثبات أن فصلها من عملها كان انتقاميا

2020-10-16

قضت محكمة الدائرة الرابعة الامريكية الخميس 15 أكتوبر 2020، بأن المهندسة المعمارية “نيويل علي” التي تم فصلها من العمل بشركة معمارية بعد فترة وجيزة من شكواها من التمييز العنصري بالشركة، لها الحق في رفع دعوى إنهاء عمل بشكل انتقامي.

وفصلت نيويل من العمل بعد أسبوعين من شكواها الشفوية إلى أصحاب الشركة، وان الفارق الزمني بين الواقعتين يدعم استنتاج العلاقة السببية ، حسبما أفادت المحكمة في رأي غير منشور.

وقالت المحكمة إن نيويل إدعت أنه في الوقت الفاصل بين شكواها و فصلها عن العمل ، رفضت الشركة مرتين  طلبات ترى انها معقولة للعمل من المنزل لرعاية ابنها المريض، وانها تستنتج من ذلك أن الشركة أصبحت معادية تجاهها بعد أن قدمت التقرير.

وقالت المحكمة إنه بالنظر إلى الادعائين، فإنها مطمأنة بشكل معقول إلى أن فصلها من العمل كان انتقاميا.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي