كون العريس زوجها.. حملت طفلها واقتحمت حفل زفاف

2020-10-16 | منذ 2 شهر

اقتحمت امرأة غاضبة مع طفلها كنيسة للمطالبة بوقف حفل زفاف، لأن العريس هو في الحقيقة زوجها.

ويُزعم أن العريس أبراهام مويوندا أخبر زوجته في وقت سابق أنه ذاهب إلى المدينة للعمل، لكنه في الواقع كان ذاهباً ليحضر حفل زفافه.

ولفتت المعلومات أن هذه الحادثة وقعت في كنيسة كاثوليكية في شيندا في لوساكا عاصمة زامبيا.

وعلى ما يبدو، فقد سمعت زوجة مويوندا المزعومة، والتي تُدعى كارولين موبيتا، عن حفل الزفاف من الجيران وهرعت إلى الكنيسة لوضع حد لهذا الأمر.

ومن خلال الفيديو الذي وثّق المشهد، فيمكن سماع المرأة وهي تقول: "أيها الأب، هذا العرس لا يمكن أن يستمر. هذا الرجل هو زوجي. لا أعرف ماذا يحدث هنا".

واللافت أن المرأة، ومعها طفل على ظهرها، أضافت: "هذا الرجل زوجي، نحن لم نتطلق أو نتشاجر". وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الرجل ولديه ثلاثة أطفال.

وفقًا للأمم المتحدة، فيوجد في زامبيا نظامان مختلفان للزواج، أحدهما يعتمد على القانون العرفي والآخر على القانون التشريعي الحديث. والنوع الثاني لا يسمح بتعدد الزوجات، وأي شخص يحاول الزواج بموجب القانون الأساسي عندما يكون لديه زوج أو زوجة يكون عرضة للمحاكمة.

وبحسب ما ورد فإن العروس كانت تعلم بأنه متزوج، ودفعت تكاليف الحفل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي