أكبر عملية تبادل للأسرى..

الصليب الأحمر في اليمن: إطلاق سراح أكثر من 1000 سجين بينهم سعوديون

2020-10-15 | منذ 1 شهر

انطلاق عملية تبادل أسرى الحرب في اليمن

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن أكبر عملية لتبادل السجناء في الصراع اليمني المستمر منذ خمسة أعوام تجري اليوم الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول 2020، في ظل توقعات بإطلاق سراح أكثر من ألف رجل ضمن عملية معقدة.

إذ اتفق التحالف العسكري بقيادة السعودية وحركة الحوثي اليمنية الشهر الماضي في سويسرا على تبادل 1081 سجيناً، بينهم 15 سعودياً، في أكبر تبادل منذ محادثات السلام في ديسمبر/كانون الأول 2018 والتي توقفت منذ ذلك الحين.

مئات الأسرى بينهم سعوديون: وكالة "الأناضول" قالت، الخميس، إن طائرتين تقلّان أسرى يتبعون للحكومة اليمنية كانوا محتجزين لدى جماعة الحوثي، أقلعتا من مطار صنعاء الدولي، إلى محافظة حضرموت (شرق)، ومدينة أبها السعودية.

بينما أفاد مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي للأناضول بإقلاع طائرة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، على متنها 19 أسيراً (15 سعودياً و4 سودانيين)، متجهة إلى مطار أبها السعودي.

كما أقلعت طائرة أخرى  من مطار صنعاء تقل نحو 110 أسرى تابعين للحكومة اليمنية، متجهة إلى مطار سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، وفق مصدر ملاحي آخر.

من جانبها، أكدت قناة "المسيرة" الناطقة باسم جماعة الحوثي، عبر موقعها الإلكتروني، أن الطائرة التي تقل أسرى الحكومة اليمنية لدى الجماعة أقلعت من مطار صنعاء الدولي.

كما أشارت القناة إلى أن 15 سعودياً و4 سودانيين ضمن الأسرى المفرج عنهم من جانب الحوثيين.

إطلاق سراح صحفيين: بدوره، قال وكيل وزارة الإعلام في الحكومة اليمنية، محمد قيزان، إن صفقة تبادل الأسرى تشمل خمسة صحفيين، هم: "هشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم عبدالرحمن الشهاب، وعصام أمين بالغيث، وحسن عناب".

أضاف قيزان، عبر حسابه على "تويتر"، أن هناك جهوداً حثيثة للإفراج عن 4 صحفيين آخرين (لم يفصح عن أسمائهم) رفضت ميليشيات الحوثي إطلاق سراحهم ضمن صفقة تبادل الأسرى. دون تفاصيل أكثر.

وصول الدفعة الأولى: في وقت سابق الخميس، بدأ تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، بوصول دفعة أولى من الأسرى الحوثيين إلى مطار سيئون بمحافظة حضرموت (شرق).

إذ قال مصدر حكومي، للأناضول، طالباً عدم نشر اسمه، إن "230 من الأسرى الحوثيين، وهم دفعة أولى، وصلوا إلى مطار سيئون بمحافظة حضرموت الخميس".

فيما أوضح مصدر أمني بحضرموت، للأناضول، أن هؤلاء الأسرى تم نقلهم من محافظة مأرب (شرق).

كما أضاف أنه من المقرر أن يتم نقل هؤلاء، الخميس، إلى العاصمة صنعاء (شمال)، عبر طائرة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، ستصل مطار سيئون وعلى متنها عدد من أسرى الحكومة الشرعية.

عملية تبادل تستمر يومين: من جهتها، قالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر يارا خواجة، للأناضول، إن طواقم اللجنة تتواجد حالياً في مطارات يمنية عديدة لتسهيل عملية نقل الأسرى بين طرفي النزاع.

كما أضافت: "فرقنا تعمل منذ الأربعاء مع المحتجزين السابقين، وعملية إطلاق الأسرى بدأت".

فيما قال مسؤول ملف الأسرى في جماعة الحوثي، عبدالقادر المرتضى، عبر تويتر، في وقت سابق الخميس، إنه سيتم تنفيذ صفقة تبادل الأسرى الخميس والجمعة، كما هو مرسوم لها، بعد حل إشكالية طرأت قبل يومين.

منذ 2015، تقود السعودية تحالفاً عربياً ينفذ عمليات عسكرية في اليمن دعماً للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

إذ خلَّفت الحرب المستمرة للعام السادس 112 ألف قتيل، بينهم 12 ألف مدني، وبات 80% من سكان اليمن، البالغ عددهم نحو ثلاثين مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي