مباحثات قطرية تركية لتعزيز التعاون في مجال حقوق الإنسان  

2020-10-14 | منذ 11 شهر

 

 

بحثت قطر وتركيا، يوم الثلاثاء 13اكتوبر 2020م، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال حقوق الإنسان، في إطار اهتمام الدوحة المضاعف بهذا المجال عبر إدراجه في السلك التعليمي.

جاء ذلك خلال اجتماع بين رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، علي بن صميخ المري، وسفير أنقرة بالدوحة، مصطفى كوكصو.

ووفق بيان للجنة القطرية بحث الطرفان، خلال اللقاء الذي عُقد بمقرها، "سبل التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك لحماية وتعزيز حقوق الإنسان".

وتسعى اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر باستمرار لتعزيز وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان؛ إذ أعلنت، في يناير الماضي، تدريس مادة حقوق الإنسان في المدارس ابتداء من 2021، في خطوة تعد الأولى من نوعها بمنطقة الخليج.

وشدد المري، خلال فعالية بهذا الخصوص، آنذاك، على "الأهمية الكبيرة" لعملية إدماج مفاهيم ومبادئ حقوق الإنسان في المناهج التعليمية.

وتتميز العلاقات التركية-القطرية الحالية بتقارب فريد في وجهات النظر حول معظم القضايا الإقليمية والدولية، إضافة إلى ما شهدته العلاقات الاقتصادية والتجارية والعسكرية من تطوُّر كبير خلال السنوات الأخيرة، وازدادت في أعقاب الأزمة الخليجية وما أفرزته من إغلاق فُرض على الدوحة في يونيو 2017.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي