بدء التحقيق في اتهام وزراء كويتين بالتزوير

2020-10-14 | منذ 1 سنة

 

قالت هيئة مكافحة الفساد في الكويت (نزاهة)، إنها بدأت تحقيقا في اتهام وزراء بالتزوير ومخالفة قرارات رسمية؛ للتأثير على مجريات الانتخابات النيابية المقبلة، الشهر المقبل.

ووفق بيان للهيئة عبر "تويتر"، تضمنت المخالفات قيام وزراء (لم تسمهم) بإصدار قرارات تعيين وإنهاء خدمات وندب، وتزوير تاريخها للالتفاف على القرار الحكومي بإيقاف التعيين والنقل والندب والإعارة بين الجهات الحكومية حتى إشعار آخر 

وأضاف البيان:"باشرت (نزاهة) اجراءاتها المقررة قانونا والمتعلقة بجمع الاستدلالات والتواصل مع جريدة (الجريدة) لتزويدها بكل المعلومات والبيانات المتعلقة بالخبر المنشور في عددها الصادر بتاريخ 2020/10/11".

موضوع يهمك : إغلاق باب التسجيل بخطة البعثات الداخلية 

وتحت عنوان "وزراء يزورون لأسباب انتخابية"، اتهمت الصحيفة، وزراء في حكومة الشيخ "صباح خالد الحمد الصباح" بالتزوير ومخالفة قرارات رسمية، بقصد التدخل والتأثير بالانتخابات النيابية.

ونقلت الصحيفة أن ديوان الخدمة المدنية فتح عقب النشر تحقيقا موسعا بشأن القرارات الوزارية والإدارية المتعلقة بشؤون التوظيف في الوزارات والجهات الحكومية، الصادرة منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وكان مجلس الوزراء الكويتي قد قرر في أغسطس/آب الماضي، تشكيل فريق حكومي برئاسة رئيس الحكومة، الشيخ "صباح خالد الحمد الصباح"، للتعاون مع مجلس الأمة (البرلمان) في إصدار القوانين اللازمة لمواجهة التحديات المتعلقة بمكافحة الفساد.

وخلال الشهور الماضية، أسفرت حملة السلطات الكويتية ضد الفساد عن كشف قضايا غسل أموال أبرزهما قضيتي "الصندوق السيادي الماليزي"، و"النائب البنجالي"، المتهم فيهما شخصيات رفيعة ومسؤولون بارزون.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي