"رسائل تصعيد".. اليابان تحتج على دخول سفينتين صينيتين مياهها الإقليمية

2020-10-13 | منذ 11 شهر

سفن صينية

قدّمت السلطات اليابانية، اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول، احتجاجات إلى بكين بشأن دخول سفينتين تابعتين لخفر السواحل الصينية المياه الإقليمية لليابان قبالة جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي، ورفضهما الخروج لليوم الثالث على التوالي الثلاثاء، بحسب مسؤولين يابانيين.

ودخلت السفينتان الصينيتان المياه، التي تطالب بها اليابان صباح الأحد، ويبدو أنهما تقتربان من قارب صيد ياباني على متنه ثلاثة أشخاص.

وقال مسؤولو خفر السواحل الياباني إنّ السفينتين ظلتا هناك، وتجاهلتا التحذيرات المتكررة ومطالب الخروج من الجانب الياباني.

تنتهك سفن خفر السواحل الصينية بشكل روتيني المياه الإقليمية الواقعة حول جزر سينكاكو التي تسيطر عليها اليابان، والتي تسميها الصين دياويو وتطالب بها أيضا.

 واعتبر كبير أمناء مجلس الوزراء كاتسونوبو كاتو، أنّه "من المؤسف" استمرار تواجد السفينتين حول جزر سينكاكو لأكثر من يومين.

وأضاف كاتو أن اليابان احتجت بشدة، عبر القنوات الدبلوماسية، على خطوة الصين بعدما تحركت السفينتان لأول مرة إلى المنطقة يوم الأحد الماضي، مشدداً على أنّ بلاده ستدافع بقوة عن مياهها الإقليمية وأرضها ومجالها الجوي.

هذا وتشدد الحكومة اليابانية على أنّها تمتلك الجزر منذ أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر بموجب القانون الدولي، وأن بيجين بدأت في المطالبة بملكيتها حوالي عام 1970 عندما تم الإعلان عن وجود رواسب نفطية محتملة تحت البحر بالقرب من الجزر.

وترى اليابان أن التطور العسكري للصين، وخطواتها في بحر الصين الشرقي والجنوبي يمثلان تهديداً أمنياً كبيراً لها.

في المقابل، شدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، على موقف الصين، قائلاً إنّ جزر دياويو والجزر التابعة لها أراض صينية أصيلة، ومن حق الصين الطبيعي القيام بدوريات في مياه جزر دياويو، والجانب الياباني يجب أن تحترم هذا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي