التحقيق مع 5 من ضباط الشرطة البريطانية متهمين بالعنصرية

2020-10-09

فتح تحقيق مع 5 من ضباط الشرطة على خلفية اتهامهم بممارسة العنصرية

لندن- أعلنت السلطات البريطانية، الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول، فتح تحقيق مع 5 من ضباط الشرطة على خلفية اتهامهم بممارسة العنصرية ضد اثنين من العدّائين السود.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن المكتب المستقل لمتابعة سلوك الشرطة، والذي ذكر أنه في يوليو/تموز الماضي، أوقف 5 من ضباط الشرطة سيارة بالعاصمة لندن، وقاموا بتفتيش من كانوا بداخلها.

وأضاف البيان أنه “سيتم التحقيق مع هؤلاء الضباط بشأن الانتهاكات المحتملة لمعايير السلوك المهني فيما يتعلق باستخدام القوة والواجب والمسؤوليات والسلطة والاحترام واللياقة”.

وأشار البيان إلى أن عدم وقف عناصر الشرطة المعنيين عن العمل، وعدم إسناد مهام أخرى لهم لا يعني أن التحقيق سينتهي بعقوبات في حقهم.

وفي تلك الواقعة تم إيقاف البريطانية بيانكا ويليامز البالغة من العمر 26 عامًا، وشريكها البرتغالي ريكاردو دوس سانتوس حامل الرقم القياسي في سباق العدو لمسافة 400 متر، وذلك وهما في طريقهما إلى المنزل بعد التمرين في شهر يوليو.

وانتشرت آنذاك مقاطع فيديو تظهر رجال الشرطة وهم يضعون القيود بيد ويليامز، بينما كان رضيعها في السيارة، وحينها وجهت اتهامات بالعنصرية لخمس ضباط أشرفوا على عملية التوقيف.

وآنذاك وبعد تحقيقات أولية اتخذت شرطة لندن إجراءً تأديبيًا بحق عناصر الشرطة، وقالت إنهم لم يقوموا بأي اعتداء، لتحيل الواقعة بعد ذلك إلى المكتب المستقل لمتابعة سلوك الشرطة.

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي