الإصابة تهدّد ديوكوفيتش في رولان غاروس

2020-10-09

ديوكوفيتش يتوقع مواجهة صعبة مع تيتيباس

باريس – ألقت الإصابات بظلالها على آمال نوفاك ديوكوفيتش بحصد لقبه الثاني في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، وقال إنه عانى من ألم في الرقبة والكتف خلال انتصاره على الإسباني بابلو كارينيو بوستا في دور الثمانية الأربعاء.

ودخل المصنف الأول البالغ عمره 33 عاما المباراة وهو يضع ضمادة على رقبته وطلب وقتا للعلاج من مشكلة أعلى الكتف خلال المواجهة.

وبدا أن كارينيو بوستا سيحقق المفاجأة بعد فوزه بالمجموعة الأولى، لكن ديوكوفيتش انتفض لينتصر ويتأهل للدور قبل النهائي في رولان غاروس للمرة العاشرة، حيث سيواجه اليوناني ستيفانوس تيتيباس المصنف الخامس في البطولة.

وقال ديوكوفيتش “لم أشعر بحالة جيدة قبل نزول أرض الملعب. حدثت بعض الأشياء في الإحماء”.

وأضاف “كان عليّ التعامل مع مشاكل بدنية قبل نزول أرض الملعب. بمرور المباراة شعرت بحالة أفضل والألم لم يكن شديدا”.

وتابع “لم أملك الحيوية للتحرك أو إحكام قبضتي على المباراة. شعرت براحة بعد مجموعة ونصف”.

وأجاب ديوكوفيتش عند سؤاله بشأن المشاكل البدنية “مشاكل في الرقبة والكتف. لا أريد الخوض في الموضوع أكثر من ذلك. ما زلت في البطولة لذلك لا أريد الكشف عن المزيد”.

ويقف تيتيباس بين ديوكوفيتش ولقبه 18 في البطولات الأربع الكبرى.

وقال النجم الصربي “أتوقع مواجهة صعبة للغاية على كل منا. إنه لاعب قوي ويملك إرسالا قويا. لديه أسلحته وأبرزها الإرسال والضربات الأمامية”.

وستكون المواجهة السادسة بين الصربي واليوناني، حيث يتفوق الأول بثلاثة انتصارات آخرها في مباراتيهما الأخيرتين في ربع نهائي دورة باريس للماسترز العام الماضي ونهائي دورة دبي الدولية مطلع العام الحالي.

وعلق ديوكوفيتش على فوزه قائلا “تطلب مني الأمر الكثير من الصبر. لقد ارتكب أخطاء قليلة لذا كل كراته كانت طويلة”.

وأضاف “كنت أتألم في بداية المباراة، كنت أتحرك بشكل سيء. ولكنني وجدت إيقاعي وركزت على النقاط المهمة”.

وقال تيتيباس “أشعر براحة كبيرة في هذا الملعب (فيليب شاترييه) وعلى الرغم من أن بدايتي لم تكن جيدة وخسرت إرسالي، تذكرت كم أنا مقاتل كبير”.

وأضاف “يتعلق الأمر أيضا بالقتال ومحاولة إيجاد حلول في اللحظات الصعبة. تمكنت من تشغيل عقلي”.

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي