استعداد لحدوث اضطرابات.. مخاوف في كندا من نتيجة غير واضحة للانتخابات الأميركية

2020-10-09 | منذ 5 شهر

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن حكومته تخشى حدوث "بعض الاضطرابات" في الولايات المتحدة في حال تحقيق نتيجة متقاربة بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الأميركية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، مؤكدا أن بلاده مستعدة لجميع السيناريوهات المحتملة.

وأضاف ترودو في تصريحات صحفية "نحن جميعا ننظر إلى الاستقطاب في الولايات المتحدة ببعض القلق"، مؤكدا أن حكومته تراقب بعناية شديدة الانتخابات الأميركية؛ "بسبب تأثيرها المحتمل على الاقتصاد الكندي وعلى الكنديين".

وتجنب ترودو مناقشة رفض الرئيس ترامب حتى الآن الالتزام بانتقال سلمي للسلطة، وقال ردا على سؤال للصحفيين حول تعليماته لحكومته بهذا الصدد "نحن بالتأكيد نأمل جميعا في حدوث انتقال سلس أو نتيجة واضحة للانتخابات، مثل الكثيرين في جميع أنحاء العالم".

وقال إنه في حال كان الأمر غير واضح فقد تكون هناك بعض الاضطرابات، "وعلينا أن نكون مستعدين أيا تكن النتيجة".

وهذا أول تعليق يعترف فيه ترودو بعدم الاستقرار السياسي (جنوب الحدود الكندية)، خلال حملة انتخابية جارية طعن فيها الرئيس ترامب بالفعل في مصداقية النتيجة المحتملة.

وأثار ترامب موجة من الجدل عندما صرح مؤخرا أنه قد لا يقبل بنتائج الانتخابات إذا تعرض للهزيمة، ورفض استبعاد هذا الاحتمال عندما سُئل عما إذا كان سيدعم انتقالا سلميا للسلطة، وقال "سنرى ما سيحدث".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي