الآثار الجانبية للقاح كورونا الصيني تثير القلق

2020-10-08 | منذ 10 شهر

اللقاح اجتاز اختبار السلامة والقدرة على التحملأثار لقاح صيني محتمل لفيروس كورونا قلق خبراء الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية بعد أن أظهرت بيانات المرحلة الأولى من التجارب انخفاض تنازلي لمضادات الأجسام إضافة إلى آثار جانبية وصفت بأنها طفيفة.

وقالت الأكاديمية الصينية، وفق ورقة بحثية، إن اللقاح آمن ويؤدي إلى استجابة مناعية، على الرغم أن ما يثير القلق هو انخفاض في عدد الأجسام المضادة من اليوم 14 إلى اليوم 28.

وشارك المركز الأكاديمي النتائج التي توصلت إليها تجربة المرحلة الأولى التي اختبرت ثلاث جرعات من اللقاح. وركزت التجربة التي أُخضع لها 192 شخصا أساساً على سلامة اللقاح ومدى فعاليته.

اجتاز اللقاح اختبار السلامة والقدرة على التحمل. وسجلت آثار سلبية في نسبة 23 في المئة من المشاركين، وكان أكثرها شيوعا ألم في موقع الحقنة والاحمرار أو التعب طفيف.

كما تضمنت الورقة بيانات عن تأثير اللقاح على كمية الأجسام المضادة، وسجل العلماء أن كمية الأجسام المضادة بدأت في الانخفاض على مدى الأيام 14 الموالية للحقنة.

ولا تقدم الورقة العلمية أي تفسير لهذا الانخفاض.

موضوع يهمك : لقاح موديرنا ضد كورونا.. نتيجة مبشرة تكشفها دراسة جديدة

يذكر أن المسؤولين الصينيين أعلنوا أن 11 لقاحا صينيا، من إجمالي 59 مشروعا، دخلت الآن مرحلة التجارب السريرية.

وقال المسؤولون إن مئات الآلاف من الأشخاص الذين لديهم وظائف تعتبر أساسية في الموانئ والمستشفيات والمناطق الأخرى العالية الخطورة تلقوا جرعة من لقاح تجريبي في يوليو.

تتوقع الصين أن تكون قادرة بحلول نهاية العام على إنتاج 610 ملايين جرعة سنويا من لقاحات عدة ضد كوفيد-19.

وأصيب أكثر من 36,246,220 شخصا حول العالم بفيروس كورونا المستجد، تعافى 25,100,100 منهم حتى اليوم.

تسبب كورونا بوفاة ما لا يقل عن 1,057,084 شخصا في العالم منذ أبلغ عن ظهور المرض في الصين نهاية ديسمبر.

حددت منظمة الصحة العالمية 35 "لقاحًا مرشحًا" بلغت مرحلة التجارب السريرية البشرية حول العالم. وبينها تسعة في المرحلة الأخيرة بالفعل، أو تستعد لها.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي