مناظرة نائب الرئيس الأميركي.. هاريس: أميركا عاشت أكبر فشل في تاريخها بعهد ترامب

2020-10-08 | منذ 2 أسبوع

مايك بنس وكامالا هاريس

تبادل المرشحان لمنصب نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس وكامالا هاريس، الاتهامات في قضايا داخلية وخارجية، على رأسها ملف أزمة كورونا والعلاقات مع الصين وروسيا، وذلك خلال مناظرة المرشحين لنائب الرئيس.

ونددت السيناتورة كامالا هاريس التي اختارها المرشّح الديمقراطي لانتخابات البيت الأبيض جو بايدن لمنصب نائبة الرئيس، خلال مناظرتها الوحيدة ضد مايك بنس، بالطريقة التي تعاملت بها إدارة ترامب مع أزمة كوفيد-19، معتبرة إياها "أضخم فشل" في التاريخ الأميركي.

وقالت هاريس في مستهل المناظرة إن "الأميركيين كانوا شهودا على أضخم فشل لأي إدارة رئاسية في تاريخ بلدنا".

لكن بنس رد باتهام هاريس بـ"تقويض ثقة" الأميركيين بلقاح محتمل ضد فيروس كورونا المستجد، وقال بنس مخاطبا هاريس "حقيقة أنك تواصلين تقويض ثقة الجمهور في لقاح، إذا ما أُنتج أثناء إدارة ترامب، هو أمر غير معقول".

وجاء تصريح بنس ردا على قول هاريس خلال المناظرة التي تستضيفها مدينة سولت لايك سيتي، إنها لن تتناول أي لقاح مضاد للفيروس إذا ما أوصى بذلك ترامب.

وقالت السيناتورة عن ولاية كاليفورنيا إنه "إذا قال لنا الأطباء إنه يتعيّن علينا تناوله فسأكون الأولى التي ستقف في الطابور لتناوله، أما إذا قال لنا ترامب إنه علينا تناوله فلن أتناوله".

واتهمت هاريس الرئيس ترامب بالاستخفاف بالجيش الأميركي، كما وصفت قسما من الشرطة الأميركية بأنه يحمل ضغائن للأقليات في البلاد، واتهمت إدارة ترامب بخداع أصدقاء أميركا وبحماية الدكتاتوريين حول العالم.

وانتقدت المرشحة الديمقراطية بشدة ما اعتبرته عدم تحرك إدارة ترامب لمحاسبة روسيا على ما سمّته عرض مكافآت مقابل قتل جنود أميركيين بأفغانستان، كما انتقدت انسحاب بلادها من الاتفاق النووي مع إيران.

وتجنب مايك بنس الإجابة عن سؤال بشأن الانتقال السلمي للسلطة إذا وقع خلاف على النتائج النهائية للانتخابات، في ظل تهديد ترامب بعدم الاعتراف بالنتائج في حال الهزيمة.

كما تفاخر بنس بنجاح إدارة ترامب في قتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني، وأبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، وكذلك بتقليص حجم العجز التجاري مع الصين، ووجّه الاتهام لجو بايدن بالعمل على رفع نسبة الضرائب، كما دافع عن قوات الأمن قائلا إنها لا تتصرف من منطلق معاداة الأقليات.

وحظيت هذه المناظرة بأهمية استثنائية، لأن بايدن يبلغ من العمر 77 عاما، مما يعني ضرورة أن تثبت هاريس -العضو في مجلس الشيوخ عن كاليفورنيا وأول امرأة من ذوي البشرة الملونة تترشح للمنصب- القدرة على تولي صلاحيات الرئاسة في حال عجز بايدن لسبب ما عن مواصلة مهامه في حال فوزه بالرئاسة.

وقبيل المناظرة توقعت آخر الاستطلاعات فوز بايدن، إذ أشارت "سي إن إن" (CNN) إلى أن الديمقراطي يتفوق على خصمه بنسبة 57% مقابل 41% في أوساط الناخبين المحتملين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي