الأهلي يتحدّى الغيابات لمقارعة إنبي في الدوري المصري

2020-10-07 | منذ 5 شهر

خطوات ثابتة

القاهرة- يستعد الدوري المصري إلى إسدال الستار على موسم مليء بالمفاجآت والأسرار الغامضة وخصوصا الحركة النشيطة في سوق انتقالات المدربين.

ورغم توقف الدوري بسبب انتشار فايروس كورونا المستجد والجدل الكبير الذي رافق استئناف النشاط، إلا أن كل ذلك لم يكن حائلا أمام تواصل المسابقة الأبرز في مصر والتي توج الأهلي بطلا لها هذا الموسم للمرة الثلاثين في تاريخه.

وتنطلق الأربعاء منافسات الجولة الـ32 من المسابقة والتي وصلت تقريبا إلى مراحلها الأخيرة مع تبقي جولتين فقط على إسدال الستار على البطولة نهائيا.

ورغم أن الأهلي حسم اللقب رسميا قبل سبع جولات على النهاية تقريبا، إلا أن الصراع لا يزال مشتعلا على مركز الوصافة وكذلك على مقعد الهبوط الثالث بعد تأكد نزول فريقي طنطا ومصر إلى القسم الثاني.

ويخوض الزمالك الباحث عن ضمان المركز الثاني مواجهة جديدة صعبة في مشواره مع مدربه البرتغالي جيمي باتشيكو، وهذه المرة أمام ضيفه وادي دجلة الخميس في اختبار يحمل صراعا مزدوجا.

صراع مزدوج

الصراع الأول سيكون عنوانه الوصافة، فالزمالك يحتل المركز الثاني برصيد 64 نقطة وسيتم خصم 3 نقاط من رصيده لغيابه عن لقاء القمة بالدور الأول، ويلاحقه بيراميدز صاحب المركز الثالث برصيد 61 نقطة الذي سيخوض مواجهة محسومة نظريا أمام نادي مصر الذي تأكد هبوطه.

ويتركز الصراع الثاني في لقاء الزمالك ووادي دجلة حول البقاء بالنسبة إلى الفريق الأصفر والأسود الذي يحتل المركز 14 برصيد 34 نقطة، لكنه انتفض أخيرا بقيادة مدربه اليوناني نيكوديموس بابافاسيلو وحقق انتصارين مهمين في الجولتين الماضيتين على حساب أسوان والإنتاج الحربي.

ويتحدى الزمالك الإجهاد الذي اشتكى منه مدربه باتشيكو إلى جانب الغيابات أيضا التي تضرب صفوفه وعلى رأسها الثنائي المنضم لمنتخبي تونس والمغرب فرجاني ساسي وأشرف بن شرقي، إلى جانب يوسف أوباما ومحمود علاء للإيقاف مع إصابة شيكابالا.

وسيكون الزمالك على موعد مع عودة المغربي محمد أوناجم الذي سيسعى لاستعادة لياقته قبل لقاء الرجاء البيضاوي بدوري أبطال أفريقيا في منتصف الشهر الجاري بينما يحتفظ وادي دجلة بأوراقه الهجومية المميزة وتحديدا الثنائي المتألق التونسي رفيق كابو ومروان حمدي.

وتأهل الزمالك حامل اللقب إلى ربع نهائي كأس مصر بفوز صعب على سموحة 2-1 بعد التمديد الاثنين في ملعب الإسماعيلية ضمن منافسات دور الـ16.

وتقدم سموحة عن طريق صلاح محسن وعادل النتيجة للزمالك البديل إمام عاشور، وأضاف أحمد سيد “زيزو” الهدف الثاني. ويلتقي الزمالك مع أف سي مصر في الدور ربع النهائي في موعد يحدد لاحقا.

اختبار موسيماني

رغم أن مباراة إنبي والأهلي الأربعاء تبدو تحصيل حاصل بالنسبة إلى الفريقين، إلا أن الخوف لا يزال مسيطرا على الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي لجهة تعرض لاعبيه إلى المزيد من الإصابات قبل لقاء الوداد المغربي في دوري أبطال أفريقيا.

وسيعمل الأهلي على تحدي الغيابات العديدة في صفوفه وتحديدا في خط الدفاع بعدما تأكد غياب ياسر إبراهيم للإيقاف مع احتمالات عدم لحاق أيمن أشرف بالمباراة للإصابة، إضافة إلى إصابة ثلاثي الدفاع رامي ربيعة ومحمود متولي وسعد سمير.

كما سافر الثنائي الأنغولي جيرالدو والتونسي علي معلول إلى بلديهما مع غياب الحارس محمد الشناوي للإصابة أيضا. واعترف موسيماني في تصريحات عقب لقائه الأول ضد المقاولون بأن الأهلي بحاجة إلى المزيد من العمل على الشق البدني، كما ألمح إلى إمكانية إراحة بعض اللاعبين تجنبا للإجهاد، وهو ما دفعه أيضا إلى تصعيد 5 ناشئين دفعة واحدة لتدريبات الفريق الأول.

ومن جهته يسعى إنبي بقيادة مدربه حلمي طولان إلى تقديم عرض جيد رغم غياب هدافه محمد شريف لوجود بند في عقد إعارته يمنع مشاركته أمام الأهلي. ويتسلح إنبي بخبرات مهاجمه أحمد علي وثنائي الدفاع رامي صبري وأسامة جلال إضافة إلى الحارس محمود جاد.

أما المقاولون فيسعى إلى عبور عقبة طنطا الذي ودع الدوري من أجل حجز المركز الرابع، أملا في ضمان مقعد أفريقي، بينما ستكون مواجهة ديربي الإسكندرية بين سموحة والاتحاد فرصة لتحسين المراكز.

ويتطلع الإسماعيلي إلى تجنب صراع الهبوط بالفوز على الإنتاج الحربي وهو نفس شعار طلائع الجيش أمام ضيفه المقاصة. لكن المواجهة التي ستحسم كثيرا ملامح صراع البقاء بالدوري ستجمع بين أسوان وضيفه حرس الحدود على ملعب الشرطة الخميس، فأسوان يحتل المركز 13 (34 نقطة) فيما يقبع الحرس في المركز 16 (30 نقطة).

ويسعى الحدود إلى تحقيق فوزه الأول مع مدربه طارق العشري بعد عودته للحفاظ على آمال البقاء بينما يتطلع أسوان إلى الفوز الغائب مع مدربه أحمد كشري منذ التغلب على الزمالك من أجل حسم البقاء رسميا.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي