مخاطر الإفراط في تناول المسكنات

2020-10-06 | منذ 1 سنة

يلجأ الكثير إلى تناول المسكنات لتخفيف آلامهم دون استشارة الطبيب وبالرغم أنها توفر بعض الراحة إلّا أنها تسبب آثار جانبية علي المدي القريب والبعيد وكذلك مشاكل صحية كثيرة للجسم.

لذلك فقد حذّر الأطباء من الإفراط في استخدام المسكنات، مشيرين إلى أنها قد تؤدي إلى عواقب وخيمة، ومن أضرار الإفراط في تناول المسكنات على الجسم هي:

– التهاب المعدة والأمعاء، والتي من الممكن أن تؤدي إلى قرحة في المعدة ونزيف الأمعاء وهذا أحد الأسباب الشائعة للقرحه والنزيف من الجهاز الهضمي.

– فشل كلوي حاد وارتفاع في وظائف الكلي إلى الحد الذي يستدعي الغسيل الكلوي.

– فشل حاد في الكبد وإرتفاع إنزيمات الكبد، مما يؤدي لحدوث الالتهابات الكبدية الدوائية.

– ضيق التنفس لمن لديهم استعداد للحساسية الشعبية وضرر للرئتين.

موضوع يهمك : خصائص اللقاحين الروسيين المضادين لعدوى كورونا

– مشاكل عديدة في القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية من كثرة تناول المسكنات.

– زيادة نسبة السيولة والطفح الجلدي.

– ضعف عام في عضلات الجسم والعظام.

– زيادة تناول المسكنات تؤدي إلى الأمعاء المخدرة وسوء الهضم.

– مشاكل جنسية وضعف الانتصاب عند الرجال.

– تزيد من احتمالية الإجهاض عند المرأة الحامل.

حلول بديلة عن المسكنات 

– يتوجب أولاً معرفة أسباب تلك الألام وطريقة علاجها الصحيحة.

– استخدام المسكنات الأقل ضرراً علي الجسم مثل الباراسيتامول أو البنادول وغيرها بجرعات سليمة مع استشارة الطبيب المختص.

– استخدام الأعشاب الطبيعية بديلاً عن المسكنات التي قد يكون لها تأثير مسكن للألم ومنها



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي