مسرحية تجمع أشهر شخصيات شكسبير على خشبة واحدة

2020-10-05

إعادة تشكيل نصوص وشخصيات مسرحيات شكسبير

الزرقاء (الأردن) – افتتحت مسرحية هذيانات شكسبير أول عروض مهرجان صيف الزرقاء المسرحي الثامن عشر، على مسرح الشاعر حبيب الزيودي في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء، مساء الأحد، حيث يتم عرض مسرحيات المهرجان إلكترونياً عبر منصة فرقة الزرقاء للفنون المسرحية، بسبب جائحة كورونا.

وجسد المسرحية التي كتبها وأخرجها إياد الريموني، الفنانون: ميس الزعبي، جمال رشيد، عمر أبوغزالة، مثنى زبيدي، عدي الفواز، داليا المومني، وفيحاء الأخرس، بينما ألف الموسيقى الفنان عبدالرزاق مطرية، وصمم الديكور والأزياء إياد الريموني، وصمم الإضاءة ماهر جربان.

ويتناول الريموني، خلال مسرحيته، نصوص وشخصيات مسرحيات شكسبير المتنوعة، ويقوم بإعادة تشكيلها وفق رؤية مسرحية جديدة، تستند إلى محاولة استحضار الكاتب شكسبير نفسه وإعادة تشكيل الشخصيات بأسلوب ساخر وناقد.

ويعتمد الريموني خلال مسرحيته عرض العديد من اللوحات الفنية التي تنهل من المدارس الإخراجية، في محاولة للغوص داخل الشخصيات نفسها واستنطاق مكنوناتها النفسية والصراعات الداخلية التي تكتنفها في أكثر من موقف يجمع بين السخرية والجد، إذ يتم إسقاط كل ذلك على الواقع المعيش وما اعتراه من تغيرات اجتماعية وقيمية تنعكس على السلوكيات والممارسات الإنسانية داخل المجتمع.

ولجأ الريموني إلى توظيف جميع عناصر العرض المسرحي من إضاءة وديكور وأزياء وفضاء مسرحي وشخصيات متناقضة بما يخدم القيمة الرئيسية للمسرحية، وهي إثارة العديد من الأسئلة لدى المتلقي وإعادة الاهتمام بمسرحيات شكسبير ذاتها وإعادة قراءتها أو مشاهدتها لفهمها أكثر وبشكل أعمق، إضافة إلى إعادة الاعتبار لأهمية المسرح بشكل عام وأهميته في التوعية والتنوير وطرح الأفكار والمفاهيم المختلفة في كل زمان.

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي