بنك أوف أمريكا: ضخ مجلس الاحتياطي الأمريكي أموالا سيدعم أسهم التكنولوجيا

2020-10-02 | منذ 7 شهر

كتب محللو بنك أوف أمريكا في تقرير أسبوعي لتدفقات الصناديق، الجمعة 2أكتوبر2020، أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيتدخل على الأرجح لدعم الأسواق المالية إذا نشب نزاع على نتيجة الانتخابات الرئاسية، في تحرك سيفيد أسهم قطاع التكنولوجيا.

وقال التقرير ”ضخ مجلس الاحتياطي الاتحادي لسيولة قوية على الأرجح بفعل نزاع بشأن الانتخابات سيكون مواتيا للتكنولوجيا“، كما يتوقع التقرير تنامي احتمال فوز كاسح للديمقراطيين.

وامتنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سبتمبر أيلول عن التعهد بتسليم سلمي للسلطة إذا خسر الانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني لصالح منافسه الديمقراطي جو بايدن وقال إنه يتوقع أن تنتهي المعركة الانتخابية أمام المحكمة العليا.

كما قال بنك أوف أمريكا استنادا إلى بيانات للأسبوع المنتهي في 30 سبتمبر أيلول من شركة تتبع التدفقات المالية إي.بي.إف.آر إن أسهم التكنولوجيا استأنفت استقطاب التدفقات بعد تصحيح شهده المؤشر ناسداك في مطلع سبتمبر أيلول.

وتحسنت المعنويات في أسواق الأسهم في الآونة الأخيرة فيما ارتفع مؤشر البنك ”الثور والدب“ متجها صوب ”منطقة صعود“.

وبين الاتجاهات الكبيرة الأخرى في أسواق الأسهم، أشار تقرير بنك أوف أمريكا إلى أكبر تدفق للأموال على اليابان في تسعة أسابيع، وأكبر تدفق للأسواق الناشئة في أربعة أسابيع وأكبر نزوح للتدفقات من أوروبا في 13 أسبوعا.

وفي بقية فئات الأصول، تدفق 2.1 مليار دولار إلى السندات و0.3 مليار إلى الذهب بينما جرى سحب 19.56 مليار دولار من النقد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي