لجنة المناظرات الأمريكية تدرس قطع الاتصال عن ميكروفونات المرشحين عند الحاجة

2020-10-01 | منذ 4 أسبوع

تدرس لجنة المناظرات الرئاسية في الولايات المتحدة منح الوسيط حق قطع الاتصال عن ميكروفون المرشح في المناظرة المقبلة بين الرئيس ترامب وجو بايدن أثناء حديث المرشح الآخر.

أعلنت لجنة المناظرات أنها ستقوم ببعض التغييرات من أجل تجنب تكرار صدام ليلة الثلاثاء الماضي بين المرشحين، الذي وصفته صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، بأنه "حريق القمامة".

​ذكرت الصحيفة أن أحد التغييرات التي تتم مناقشتها هو منح الوسيط القدرة على قطع ميكروفون عن أحد المشاركين في المناظرة أثناء حديث خصمه.

وأصدرت لجنة المناظرات بيانًا جاء فيه: "أوضحت مناقشة الليلة الماضية أنه يجب إضافة شروط إضافية على المناظرات المتبقية لضمان نقاش أكثر تنظيماً".

وأضاف البيان أن اللجنة "ستدرس بعناية التغييرات التي ستتبناها وستعلن عنها قريبا"، بحسب الصحيفة.

وناقشت المناظرة الأولى 6 موضوعات، لكل واحد منها 15 دقيقة، وهي: "السجلات السياسية لترامب وبايدن والمحكمة العليا وفيروس كورونا والاقتصاد والعنف في المدن ونزاهة الانتخابات".

وتشتد الحرب الكلامية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه البارز جو بايدن، المرشح الديموقراطي للرئاسة الأمريكية، وأصبحت تلك الحرب أكثر شدة باقتراب الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أمريكا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلا، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة التي يمكن أن توحد الأمريكيين، وتجمعهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي