مدينة الكويت

2020-09-30 | منذ 4 أسبوع

مدينة الكويت هي عاصمة دولة الكويت، تقع على ساحل الخليج العربي في الجزء الجنوبي من جون الكويت. يخدم مدينة الكويت من ناحية المواصلات كلاَ من مطار الكويت الدولي وميناء الشويخ كما تعرف محلياً باسم الديرة. وتتألف المدينة من أربعة مناطق هي شرق وجبلة والمرقاب ودسمان.

تاريخ مدينة الكويت

كانت مدينة الكويت هي المدينة التي يقطنها غالبية السكان في الكويت في فترة ما قبل النفط وكانت تحيط المدينة سور وبوابات كما هو متعارف عليه في البلاد العربية في الماضي. ومرت مدينة الكويت خلال فتراتها بالعديد من التطورات حيث تم توزيعها لعدد من الأحياء، ثم أصبحت تلك الأحياء في الوقت الحاضر مناطق.

سور الكويت الأول

شيد في عهد الشيخ صباح بن جابر عام 1760م، وبلغ طوله 750 متر، وهو أول سور عرفته الكويت، يمتد عند الساحل الواقع شمال منجدر بهيته في مكان قصر السيف اليوم، ولم يبقى من المباني التي كانت بداخل السور سوى 4 مساجد وهي: مسجد السوق الكبير ومسجد الخليفة ومسجد العدساني ومسجد الحداد وكان السور يحتوي على خمسة بوابات وهي الفداع والمديرس من الغرب وقبلة وبن بطي والقروية، وقيل ست بوابات. آنذاك كانت مدينة الكويت في السابق عبارة عن مدينة صغيرة جدًا، يحيطها سور يعرف باسم السور الأول. وهي ما عرفت فيما بعد باسم الوسط بعد التوسع الذي صار خارج السور الأول.

سور الكويت الثاني

شيد عام 1814م واحتوى على خمسة أبواب وبلغ طول السور 2300 متر.

سور الكويت الثالث

تم تشييد سور الكويت الثالث، الذي يبلغ طول السور 7 كيلومترات ويمتد حول مدينة الكويت بارتفاع قدره 4 أمتار وسمك 3 أمتار ويتكون من أربع بوابات وأضيفت بوابة خامسة لاحقا وهي بوابة المقصب والبوابات هم (من الشرق إلى الغرب):

بوابة دسمان وبوابة البريعصي (لاحقاً بوابة الشعب) وبوابة الشامية أو بوابة نايف و بوابة الجهراء و بوابة المقصب.

كانت مهمة حراسة البوابات تناط إلى الحراس وكان الحراس يقومون بفتح أبواب بعد صلاة الفجر كل يوم وتبقى الأبواب مفتوحة حتى بعد صلاة المغرب، حيث تغلق الأبواب. وللحراس غرفة نوم وغرفة للسلاح، وفي أوائل الخمسينات من القرن العشرين قام الشيخ عبد الله المبارك الصباح باستبدال الحراس الموجودين بحراس مدربين من الجيش. آنذاك كانت مدينة الكويت تنقسم لعدة أحياء (أصبحت فيما بعد تسمى مناطق)، وهي : شرق وجبلة والمرقاب و أخيراً دسمان. وبعد هدم السور الثالث في سنة 1957 ظلت تعرف تلك المنطقة التي كانت داخل السور باسم مدينة الكويت وأصبحت تعرف الأحياء باسم مناطق، وأصبحت فيما بعد هي العاصمة الرسمية لدولة الكويت.

التطور العمراني

بعد ظهور نفط وتصدير أول شحنة عام 1946 مرت المدينة بطفره عمرانية أدت إلى التوسع العمراني، ثم هدم السور المحيط بها في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح سنة 1957. وبعد الاجتياح العراقي للكويت عام 1990 لحقت بالمدينة العديد من الأضرار في البنايات والأماكن العامة والجمعيات ومراكز التسوق والبيوت والمستوصفات وأرشيف الكويت الوطني، تم إعادة ترميم الأضرار بعد التحرير.

معالم مدينة الكويت

تضم مدينة الكويت العديد من المباني الضخمة ومراكز التسوق والمباني الرسمية للدولة وقصور الحكم مثل:

برج التحرير

أبراج الكويت

مجلس الأمة الكويتي

قصر السيف

قصر العدل

المسجد الكبير

مكتبة الكويت الوطنية

سوق الكويت للأوراق المالية

ألقاب

تم اختيار الكويت لتكون عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2016 إلى جانب مدينتين هما ماليه في (المالديف) وفريتاون في (سيراليون).



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي