تستهدف مؤسسة مالية.. واشنطن تعلن عقوبات جديدة ضد كوبا

2020-09-28 | منذ 4 أسبوع

أعلن وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، الاثنين 28 سبتمبر 2020، تشديد العقوبات على كوبا من خلال إضافة مؤسسة مالية يسيطر عليها الجيش، على قائمة العقوبات.

وقال بومبيو في بيان إن وزارة الخارجية أضافت مؤسسة "الخدمات الدولية الأميركية (AIS)" إلى قائمة العقوبات، وهي مؤسسة مالية يسيطر عليها الجيش الكوبي وتتلاعب بالتحويلات المالية التي ترسل إلى الشعب".

وأضاف أن "الجيش الكوبي يستخدم هذه المؤسسة وكيانات أخرى لفرض الرسوم والتلاعب في سوق التحويلات والعملات الأجنبية كجزء من مخططات النظام لكسب المال ودعم أجهزته القمعية".

وطالبت الخارجية الأميركية الذين يرسلون تحويلات مالية إلى عائلاتهم في كوبا استخدام وسائل أخرى غير كيانات التحويل التي تسيطر عليها الحكومة الكوبية.

وذكر البيان أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أكد أنه يقف إلى جانب الشعب الكوبي في كفاحه من أجل الحرية وضد النظام الشيوعي في هافانا".

وأشار البيان إلى أن إضافة هذه المؤسسة يعزز هدف الإدارة الأميركية الحالية المتمثل في منع الجيش الكوبي من السيطرة والاستفادة من تدفق التحويلات التي ينبغي أن تعود بالفائدة على الشعب الكوبي.

وشدد ترامب الحصار التجاري على كوبا القائم منذ عام 1962 في انقطاع مع سياسة سلفه باراك أوباما.

وفي أغسطس الماضي، أعلن بومبيو تعليق الولايات المتحدة الرحلات الخاصة إلى كوبا في مسعى لقطع مصادر الدخل عن حكومة هافانا.

وانتقد بومبيو النظام الشيوعي في كوبا لاستمراره في سجن صحفيين ونشطاء مؤيدين للديموقراطية وقمع المعارضة والاشراف على انتهاكات جسدية "مروعة" ودعم الرئيس الفنزويلي المطعون في شرعيته، نيكولاس مادورو، من بين إساءات أخرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي